إطلاق النسخة الإسرائيلية لحزب الشاي
آخر تحديث: 2010/11/1 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/1 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/25 هـ

إطلاق النسخة الإسرائيلية لحزب الشاي

أوباما (يسار) ونتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض قبل شهرين (رويترز-ارشيف)

أطلق إسرائيليون محسوبون على اليمين نسختهم المحلية من حزب الشاي في حركة تستهدف معارضة ما وصفوه محاولة الرئيس الأميركي باراك أوباما فرض حلول السلام على حكومة بنيامين نتنياهو. 
 
فقد شهدت تل أبيب أمس الأحد افتتاح حملة "لا للرئيس أوباما" بحضور العديد من أعضاء حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وذلك في إطلاق رسمي للنسخة الإسرائيلية من حزب الشاي الأميركي الذي يسعى لهزيمة الحزب الديمقراطي في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.
 
بيد أن الحملة لم تستقطب جمهورا كبيرا إلى مقر التجمع الذي عقد وسط تل أبيب، حتى إن قوى الأمن الإسرائيلية لم تضع العديد من عناصرها في المكان الذي غص بالبالونات الحمراء والبيضاء.
 
رسالة شخصية
افتتح الحملة مايكل كلاينر -النائب السابق في الكنيست وأحد أعضاء حزب الليكود- بكلمة اعتبر فيها إطلاق النسخة الإسرائيلية من حزب الشاي رسالة موجهة خاصة إلى الرئيس الأميركي مفادها أن العلاقات بين الديمقراطيات تقوم على عدم فرض أي قرار على الآخرين.
 
وحذر كلاينر من أن الرئيس أوباما لن يحاول خلال الأشهر الثلاثة المقبل أن يلوي ذراع نتنياهو بل سيسعى إلى كسرها، في إشارة إلى الضغوط الأميركية بخصوص عملية الاستيطان في الضفة الغربية.
 
وشدد المسؤول الحزبي الإسرائيلي على أن إعلان حزب الشاي لا يعني الانفصال عن الليكود وإنما تقديم العون لرئيس الوزراء على رفض الضغوط الأميركية لفرض الشروط الفلسطينية من أجل إحياء عملية السلام.
 
حركة ولكن
وأوضح أن تأسيس الحزب مجرد حركة على مستوى القواعد لدعم نتنياهو، لكنه حذر من أن أعضاء الحركة الجديدة مستعدون للانفصال عن الليكود في حال استسلم رئيس الحكومة للمطالب الأميركية.
 
ولفتت مصادر سياسية إسرائيلية إلى أن إطلاق حزب الشاي في تل أبيب يعكس تدني شعبية الرئيس أوباما في الشارع الإسرائيلي لشعوره بأنه يتعاطف مع الفلسطينيين كما بين استطلاع للرأي نشر مؤخرا.
 
وبخصوص قلة عدد الحضور، قال منظمو الحملة إن المكان لا يتسع أصلا لأكثر من 130 شخصا جلوسا وإنهم لم يتوقعوا إقبالا كبيرا منذ البداية.
 
ويأتي الإعلان عن إطلاق النسخة الإسرائيلية من حزب الشاي في الوقت الذي يستعد رئيس الوزراء نتنياهو لزيارة الولايات المتحدة الأسبوع المقبل للقاء نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن والتباحث معه حول ملفي الأمن والسلام في الشرق الأوسط في وقت يكون فيه الرئيس أوباما في جولة آسيوية.
المصدر : أسوشيتد برس