طائرة أف 35 لا يمكن للرادار رصدها (الفرنسية-أرشيف)

وقعت الولايات المتحدة وإسرائيل على صفقة تحصل إسرائيل بموجبها على 20 طائرة أميركية من طراز أف 35 المعروفة باسم "الشبح"، والتي يمكنها ضرب أهداف في إيران إذا ما تحركت من قواعد في إسرائيل، ولا يمكن للرادار رصدها.
 
وقال المدير العام لوزارة الدفاع الإسرائيلية إيهود شاني أثناء حفل التوقيع على الصفقة التي تبلغ قيمتها 2.75 مليار دولار، إن من شأنها أن ترجح كفة التوازن في الشرق الأوسط لصالح إسرائيل.
 
وأضاف أن إسرائيل لديها خيار شراء 24 طائرة أخرى من هذه المقاتلات القادرة على تفادي أجهزة الرادار، مشيرا إلى أن إسرائيل تتوقع إدخال تقنيتها على الطائرات التي يتوقع أن تبدأ في الوصول إلى إسرائيل في عام 2016.
 
ومن جهته قال سفير إسرائيل في الولايات المتحدة مايكل أورن في بيان إن "المقاتلة الأكثر تطورا حاليا في العالم أف 35 ستحسن قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها بقواتها الذاتية ضد أي تهديد أو مجموعة تهديدات تأتي من أي جهة كانت في الشرق الأوسط".
 
ووصف العقد بأنه "حدث مهم بمدلوله الإستراتيجي والتاريخي". وأشار إلى أن هذه الصفقة ستخلق "آلاف الوظائف الإضافية في الولايات المتحدة وإسرائيل".
 
وأكد مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لوكالة الصحافة الفرنسية توقيع العقد، ولكنهم لم يعطوا أي إيضاحات إضافية.
 
ويبلغ سعر كل طائرة من طائرات أف 35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن كورب حوالي 100 مليون دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات