جونز عسكري سابق خدم نحو عامين مستشارا للأمن القومي (رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أن مستشاره لشؤون الأمن القومي جيمس جونز قدم استقالته، وأن نائبه الأول توم دونيلون سيعين بدله.

وأشار المصدر إلى أن قرارا بذلك كشف اليوم الجمعة خلال حفل حضره الرجلان في حديقة الزهور في البيت الأبيض.

يشار إلى أن الخطوة التي وصفت بأنها متوقعة هي آخر عمليات الاستبدال التي شهدها الفريق القيادي المواكب للرئيس باراك أوباما خلال الأسبوعين المنصرمين.

وكان رئيس هيئة موظفي البيت الأبيض رام إيمانويل قد استقال من منصبه الأسبوع الماضي، مع الإشارة إلى أن تبديلات أخرى يتوقع حدوثها في الفريق الرئاسي مع اقتراب العام الثاني لشغله المنصب.

وأشار المصدر ذاته إلى أن جونز الذي استقال من الخدمة العسكرية عام 2007 بعد أن قضى فيها نحو 40 عاما كان يخطط لمغادرة منصب مستشار الأمن القومي بعد أن يمضي فيه عامين.

المصدر : وكالات