استنفار أمني في فرنسا بعد التهديدات (الفرنسية-أرشيف)

يعقد وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي اجتماعا في وقت لاحق اليوم في لوكسمبورغ بحضور مساعدة وزيرة الأمن الداخلي الأميركية، لبحث التهديدات "الإرهابية" التي قد تتعرض لها القارة الأوروبية.
   
ومن المنتظر أن تطلع المسؤولة الأميركية الوزراء الأوروبيين على معلومات خاصة بالتهديدات الأمنية الحالية.

ويأتي الاجتماع بعد أيام من تحذير الولايات المتحدة رعاياها من السفر إلى أوروبا، ورفع بريطانيا مستوى خطر "الإرهاب" من "عام" إلى "مرتفع" بالنسبة لمواطنيها المسافرين إلى ألمانيا وفرنسا. وإيقاف شرطة مكافحة "الإرهاب" في فرنسا 12 شخصا وصفتهم بـ"المتشددين الإسلاميين".

وأصدرت الحكومة الفرنسية أمس بيانا حذرت فيه رعاياها المسافرين إلى بريطانيا لتوخي الحذر بسبب وجود خطر كبير بوقوع عمل "إرهابي" هناك قد يستهدف شبكة النقل العام والأماكن السياحية.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في موقعها على شبكة الإنترنت "إن الحكومة تعتبر وقوع عمل إرهابي في بريطانيا أمرا محتملا جدا، وننصح المسافرين بتوخي أقصى درجات الحذر في وسائل النقل العام والأماكن السياحية".

المصدر : الجزيرة + وكالات