قتلى ومفقودون بفيضانات إندونيسيا
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 17:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ

قتلى ومفقودون بفيضانات إندونيسيا

فيضانات إندونيسيا دمرت عشرات المنازل والمباني (الفرنسية)

قتل 56 شخصا على الأقل وما زال العشرات في عداد المفقودين ويخشى أن يكونوا قد لقوا حتفهم بعدما اجتاحت فيضانات قرى في إقليم بابوا الغربية شرقي إندونيسيا.

وقال المسؤول في إدارة الكوارث الإندونيسية داني كسميانتو لوكالة الصحافة الفرنسية إن مسؤولين محليين أكدوا هذه الحصيلة، مضيفا أن 81 شخصا آخرين أصيبوا بجروح خطيرة وتم نقل معظمهم إلى مستشفيات الأقاليم المجاورة.

وتوقع كسميانتو ارتفاع عدد القتلى لصعوبة وصول فرق الإنقاذ إلى المناطق المتضررة بسبب وعورة التضاريس فيها ومعظمها مناطق جبلية.

وأعلن حبيب عبد الحليم من الصليب الأحمر الإندونيسي "العثور على حوالي 34 جثة بحلول ظهر اليوم الثلاثاء، فيما تعذر انتشال ستين جثة أخرى لأنها تقع تحت أطنان من الوحل والأحجار وجذوع الأشجار".

وأضاف أن "عمال الإنقاذ يعانون من نقص المعدات الثقيلة لانتشال الجثث من تحت أطنان من الطين والصخور".

وذكر حليم أن كميات من الأوحال بلغ سمكها مترا واحدا غطت مطار المدينة مما أجبر السلطات على إغلاقه.

وقال مسؤولون في وزارة الصحة في جاكرتا إن 103 قرويين على الأقل أصبحوا في عداد المفقودين، ويخشى أنهم لقوا حتفهم بعدما جرفتهم مياه الفيضانات.

من جهته قال رئيس مركز مكافحة الأزمات بوزارة الصحة موجيارتو إن المئات من السكان غادروا منازلهم أمس الاثنين، مشيرا إلى أن الفيضانات اجتاحت عددا من الجسور عقب سقوط أمطار غزيرة في منطقة "وسيور".

وقال تريتارياتي -الناطق باسم وزارة الصحة- إن الفيضانات دمرت عشرات المنازل والمباني أو ألحقت بها أضرارا كما قطعت الاتصالات.

وقال مسؤولون إنه جرى إرسال فريق من رجال الإسعاف من جاكرتا للانضمام للأطباء ومسؤولي الصحة من مناطق مختلفة في الإقليم المتضرر، إضافة إلى مزيد من أكياس النوم والأدوية.

وقال مسؤول من مركز إدارة الكوارث الوطنية إنه جرى أيضا نشر فرق إنقاذ من مناطق أخرى مجهزة بمعدات ثقيلة وقوارب نفخ للمساعدة في جهود الإنقاذ.

وغالبا ما تتعرض إندونيسيا لفيضانات وإنهيارات أرضية تسفر سنويا عن عشرات القتلى.

المصدر : وكالات

التعليقات