قال 15% إنهم لا يثقون في الحزبين (الجزيرة)
نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية اليوم الثلاثاء استطلاعا يظهر تقدم الجمهوريين على الديمقراطيين, قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي الشهر المقبل.
 
وأظهر الاستطلاع تفضيل 49% من الناخبين المحتملين الجمهوريين بينما فضل 43% الديمقراطيين.
 
وكشف الاستطلاع تقلص نسبة تقدم الجمهوريين إلى النصف فيما يتعلق بسؤال عن أي الحزبين سيؤيده الناخبون في انتخابات الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني, فيما كسب الديمقراطيون تقدما فيما يتعلق بسؤال عن الحزب الذي يثق فيه الناس للتعامل مع القضايا الكبرى مثل الاقتصاد والرعاية الصحية.

وأبدى 41% من المشاركين في الاستطلاع ثقتهم في أن الديمقراطيين سيقومون بعمل أفضل في التعامل مع المشكلات الرئيسية التي تواجه الولايات المتحدة خلال السنوات القليلة القادمة, بينما فضل 39% الجمهوريين.
 
وقال 15% إنهم لا يثقون في الحزبين وظلت نسبة عدم رضا الناخبين عن المشرعين في واشنطن عالية.
 
وتدنت نسبة تأييد الكونغرس إلى 23% فقط وبلغت نسبة من يشعرون بعدم الرضا عن المشرعين الديمقراطيين في الكونغرس 61%, وزادت هذه النسبة بالنسبة للمشرعين الجمهوريين ووصلت إلى 67%.
 
وأفادت واشنطن بوست بأن ثلث الناخبين يعتقدون أن حزب الشاي -وهو حركة سياسية محافظة في الولايات المتحدة- سيغير الثقافة في واشنطن بشكل إيجابي وقال 15% إنهم يؤيدون بشدة الحركة الشعوبية المحافظة.
 
وشمل الاستطلاع نحو ألف شخص وأجري في الفترة بين 30 سبتمبر/أيلول ولثالث من أكتوبر/تشرين الأول, ويصل هامش الخطأ فيه 3.5 نقطة مئوية بالزيادة والنقصان.

المصدر : رويترز