أوباما متمسك بإستراتيجية الحرب بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ

أوباما متمسك بإستراتيجية الحرب بأفغانستان

أوباما وكرزاي بحثا الرؤية الإستراتيجية للعلاقات بين بلديهما (الفرنسية-أرشيف)

استبعد الرئيس الأميركي باراك أوباما إجراء تعديلات كبيرة في إستراتيجيته للحرب في أفغانستان في الوقت الحالي، مؤكدا التزامه بسياسته التي تم تعديلها بالفعل للحرب والتي تلقى نفورا متزايدا بين المشرعين والمواطنين الأميركيين.
 
وفي إطار تقييم دوري مطلوب تقديمه من أجل تمويل الحرب -قدمه أوباما إلى زعماء مجلسي الشيوخ والنواب- قال الرئيس الأميركي "إننا مستمرون في تنفيذ السياسة كما تم إيضاحها في ديسمبر/كانون الأول الماضي ولا نعتقد أنه توجد حاجة إلى مزيد من التعديلات في هذا الوقت".
 
وأشار أوباما في رسالته لقيادات الكونغرس -المؤرخة في 30 سبتمبر/أيلول الماضي وكشف النقاب عنها أمس- إلى أن التغير الجوهري الوحيد في الآونة الأخيرة هو تعيين الجنرال ديفد بترايوس -الذي يعزى إليه فضل المساعدة في تحويل دفة الحرب في العراق- قائدا أعلي للقوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.
  
وكان أوباما قد أمر في ديسمبر/كانون الأول الماضي بإرسال قوات إضافية قوامها ثلاثون ألف جندي إلى أفغانستان، لكنه أعلن أيضا أنهم سيبدؤون الانسحاب والعودة إلى الوطن بحلول يوليو/تموز 2011.
 
وصدر هذا الموقف عن أوباما بعدما سبق أن أشار إليه أعضاء كبار في فريق الأمن القومي لديه، لدى تسليمه أحدث تقرير لإدارته عن مسار الحرب موجه للكونغرس.
 
القوات الأجنبية تسعى لطرد عناصر طالبان من المدن الأفغانية (الفرنسية-أرشيف) 
وهدف الإستراتيجية التي تعتمدها قوات حلف شمال الأطلسي طرد عناصر حركة طالبان من المدن الكبرى في جنوبي وشرقي البلاد مع تدريب القوات الأمنية الأفغانية لكي يمكن البدء بسحب القوات الأميركية بحلول يوليو المقبل.
 
المواجهات
ويتحدث وزير الدفاع الأميركي
روبرت غيتس وكبار القادة الأميركيين عن مؤشرات تفيد بإحراز تقدم في أفغانستان حيث تحاول القوات الأميركية التي تعد 150 ألف عنصر وقوات الأطلسي مكافحة المواجهات مع المسلحين هناك والذي ازداد حدة.
 
وأعلن البيت الأبيض في وقت متأخر الاثنين أن أوباما أجرى عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة محادثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وبحثا "عددا من المواضيع منها الرؤية الإستراتيجية لعلاقات أميركية أفغانية بعيدة المدى، والانتخابات البرلمانية الأفغانية التي أجريت في الآونة الأخيرة والعلاقات الإقليمية".
 
وقال البيت الأبيض إن "الرئيسين اتفقا على مواصلة المباحثات الروتينية لوضع رؤية مشتركة وتضافر الجهود لدعم هدف الرئيس كرزاي بإكمال عملية انتقال الأمن إلى الأفغانيين بحلول العام 2014".
المصدر : وكالات

التعليقات