طالبان تبنت الهجوم على قافلة إمدادات حلف الناتو (الفرنسية)

أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أندريس فوغ راسموسن عن أسفه لسقوط قتلى من الجيش الباكستاني في غارة للحلف داخل الأراضي الباكستانية الأسبوع الماضي، في حين توعدت حركة طالبان باكستان بشن مزيد من الهجمات على قوات الناتو بعد هجوم أسفر عن مقتل خمسة من جنوده تبنته الحركة.

وأبدى راسموسن –في بيان أصدره بعد لقاء مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي- أمله في أن يعاد فتح طريق الإمدادات لقوات الحلف من باكستان في أقرب وقت ممكن، وذلك بعد أن أغلقته الحكومة الباكستانية الخميس الماضي.

غير أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الباكستانية قال أمس الأحد إن بلاده لن تعيد فتح الطريق أمام إمدادات الوقود للقوات الدولية في أفغانستان إلا "عندما يهدأ الغضب الشعبي تجاه الغارات على الأراضي الباكستانية ويتحسن الأمن".

وكان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني قد طالب يوم الجمعة الماضي بأن تدفع قوات الناتو في أفغانستان تعويضا وتعتذر عن الهجمات التي تستهدف الأراضي الباكستانية.

وقد قتل ثلاثة جنود باكستانيين في غارة شنتها قوات الناتو في منطقة كورام بغرب باكستان يوم الخميس الماضي قالت إنها استهدفت مسلحين من طالبان.

أندريس فوغ راسموسن اعتذر لباكستان عن مقتل جنودها بغارة للناتو (الفرنسية-أرشيف)
تهديد طالبان

ومن جهتها هددت حركة طالبان باكستان بشن المزيد من الهجمات على قوات الناتو بعد هجوم نفذته في وقت متأخر من مساء أمس على قافلة تنقل إمدادات لهذه القوات في أفغانستان، قتل فيه خمسة جنود وجرح خمسة آخرون، حسب ما ذكر مراسل الجزيرة.

وأسفر الهجوم عن تدمير ثلاث حاويات للوقود تابعة للحلف وإضرام النيران في 13 حاوية أخرى، حيث فتح مسلحون النار على القافلة في منطقة صناعية بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد ولاذوا بالفرار.

ويأتي هذا الهجوم بعد تدمير مسلحين قافلة من 27 حاوية نفط تابعة لقوات الحلف في أفغانستان يوم أمس.

وقالت الحركة إن هذه الهجمات تأتي ردا على الغارات التي تشنها قوات الناتو على مناطق في باكستان، ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم طالبان أعظم طارق قوله إن مسلحي الحركة هم الذين نفذوا هذا الهجوم.

وأضاف "سنواصل تلك الهجمات في جميع أرجاء البلاد انتقاما من غارات لطائرات بدون طيار تشنها قوات أجنبية داخل أراضي باكستان".

المصدر : الجزيرة + وكالات