روسيف تتجه للفوز بانتخابات البرازيل
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ

روسيف تتجه للفوز بانتخابات البرازيل


تتجه مرشحة حزب العمال الحاكم في البرازيل ديلما روسيف لتحقيق فوز ساحق في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، بعد أن منحها الناخبون تفويضا قويا بمواصلة سياسات الرئيس المنتهية ولايته لويس إيناسيو لولا دا سيلفا التي هي مزيج من تلك الداعمة للسوق والبرامج الاجتماعية التي عززت الازدهار الاقتصادي في البلد.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن روسيف ستحصل على نحو 50% من أصوات الناخبين المطلوبة لتجنب خوض جولة إعادة في نهاية الشهر، متقدمة بأكثر من 20 نقطة على منافسها الاشتراكي الديمقراطي جوزيه سيرا، الحاكم السابق لساو باولو.  

أما وزيرة البيئة السابقة مارينا سيلفا مرشحة حزب الخضر فحلت ثالثة في استطلاعات الرأي، متخلفة بفارق كبير عن روسيف وسيرا.

وإذا انتخبت روسيف فستصبح أول امرأة تتولى الرئاسة في تاريخ البرازيل، أكبر دول أميركا اللاتينية والتي يبلغ عدد سكانها 193 مليون نسمة.



المرأة الحديدية

روسيف ستصبح أول امرأة تتولى الرئاسة في تاريخ البرازيل في حال فوزها (الفرنسية)
ويلقب البرازيليون روسيف البالغة من العمر 62 عاما بـ"المرأة الحديدية"، خصوصا وأنها كانت عضوا في مليشيا مسلحة إبان الحكم الدكتاتوري (1964-1985) وأمضت نحو ثلاث سنوات في السجن حيث تعرضت للتعذيب.

وإذا لم يفز أي من المرشحين في الدورة الأولى التي يتطلب الفوز فيها حصوله على نصف أصوات المقترعين زائدا صوتا واحدا، فستجرى دورة ثانية في 31 أكتوبر/تشرين الأول. وسيتسلم الرئيس الجديد مهام منصبه في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل لولاية من أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

ويبلغ عدد من لهم حق التصويت 136 مليون شخص، والتصويت إجباري للمواطنين من سن 18 إلى 70 عاما، واختياري من سن 16 إلى 18 ولمن يزيد سنهم على السبعين.

وتشمل عملية التصويت -الإلزامية في البرازيل- إلى جانب الانتخابات الرئاسية انتخاب جميع أعضاء الجمعية الوطنية (البرلمان)، وثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، واختيار حكام ونواب الولايات الفدرالية الـ27، ويبلغ العدد الإجمالي للمرشحين 21 ألفا و813 مرشحا.

وينتخب أعضاء مجلس الشيوخ (54 من إجمالي 81) بنظام الاقتراع بالأغلبية من جولة واحدة، وينتخب النواب الـ531 بالأغلبية النسبية من الجولة الأولى أيضا.

وتعتبر انتخابات الأحد المرة الأولى منذ عودة الديمقراطية للبرازيل عام 1985 التي لا يتوافر فيها أمام البرازيليين خيار التصويت لدا سيلفا كرئيس للبلاد. وكان دا سيفا خسر الانتخابات الرئاسية في أول ثلاث مرات خاض فيها غمار المنافسة على كرسي الرئاسة في أعوام 1989 و1994 و1998، وتمكن من تولي الرئاسة بعد ذلك عام 2002 وأعيد انتخابه عام 2006.

المصدر : وكالات