الشرطة الفرنسية في حالة تأهب تحسبا لأي هجوم يستهدف منشآتها (الفرنسية-أرشيف)

حذرت الولايات المتحدة رعاياها مما سمتها هجمات إرهابية محتملة في أوروبا، ودعتهم لاتخاذ الحيطة في الأماكن العامة، فيما حذرت بريطانيا رعاياها مما سمته تهديدا إرهابيا عاليا في فرنسا وألمانيا.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان نشر اليوم إن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن تنظيم القاعدة وجماعات مرتبطة به يواصل التخطيط لتنفيذ هجمات في أوروبا، مشيرة إلى أن أنظمة النقل العام مثل سكك الحديد والأنفاق وغيرها من المنشآت المرتبطة بقطاع السياحة قد تكون مستهدفة.

وأضاف البيان أن المهاجمين قد يستخدمون مختلف الوسائل والأسلحة ويستهدفون المصالح الرسمية والخاصة.

وأشار البيان إلى أن الحكومات الأوروبية اتخذت إجراءات احتياطية تحسبا لما سمته أي هجوم إرهابي وبعضها تحدث عن ظروف تهديد عال، لافتا إلى أن النصائح الجديدة حول قواعد السفر للخارج لا تعد تحذيرا رسميا من السفر.

ويأتي التحذير الأميركي عقب تقارير استخباراتية تحدثت عن هجوم وشيك للقاعدة.

وفي تحذير مماثل طالبت بريطانيا رعاياها في فرنسا وألمانيا باتخاذ أقصى درجات الحيطة، وحذرتهم مما سمته تهديدا إرهابيا عاليا في هذين البلدين.

وكانت وسائل إعلامية أفادت الأسبوع الماضي بأن أجهزة استخبارات غربية كشفت النقاب عن مخطط للقاعدة لشن هجمات في بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة.

وقالت إن وحدات من "الجهاديين" جيدة التسليح تخطط لاحتجاز وقتل رهائن غربيين بطريقة مماثلة للهجمات التي وقعت على فندقين ومحطة لسكك الحديد في مدينة مومباي الهندية قبل عامين، وتمكن خلالها عشرة مسلحين من قتل 166 شخصا وجرح أكثر من 300 آخرين.

المصدر : وكالات