إسرائيل تسمح بتصوير مفاعلها النووي
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 22:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 22:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ

إسرائيل تسمح بتصوير مفاعلها النووي


سمحت السلطات الأمنية الإسرائيلية لمراسل عسكري في تلفزيون القناة الثانية الإسرائيلي بالتجوال في بعض أقسام المركز النووي الإسرائيلي السري الذي يعمل منذ خمسين عاما في وادي سوريك بمنطقة أسدود جنوب تل أبيب.

وتجرى في المركز أبحاث نووية لأهداف مدنية، حسب ادعاء إسرائيل, وهي المرة الأولى التي يسمح فيها للإعلام بتصوير أحد أكثر المواقع الأمنية حساسية في إسرائيل.

ويواصل علماء وباحثون إسرائيليون عملهم في المفاعل النووي الذي يحمل اسم المركز النووي ويعتبر الأصغر حجما والأكثر أهمية. ويُجري المركز إلى جانب الأبحاث المتقدمة في الطب والعلوم "أبحاثا خطيرة" تبقى طي الكتمان ولم يسمح بتصويرها.

والمفاعل النووي قادر على تعقب هزات وتفجيرات التجارب النووية من أماكن بعيدة مثل كوريا الشمالية وإيران, وذلك عبر تعقب الهزات التي تحصل وتشخيص الناتجة منها مثل التي أجرتها كوريا الشمالية وأعلنت عنها في مايو/أيار العام الماضي, ويتم ذلك بالتعاون مع مراكز أخرى منتشرة في العالم وأهمها في فيينا.

وقالت عالمة الفيزياء طال فكسلر عفرون إن هناك دولا تجري تجارب نووية ولا تنوي الإعلان عن هذه التجارب, مضيفة "نحن نريد أن نعرف ما إذا خالفت هذه الدول المعاهدة, وخاصة إذا كان التفجير فوق قوة معينة".

يذكر أن معاهدة الحد من الانتشار النووي وُضعت للحد من انتشار الأسلحة النووية وترفض إسرائيل التوقيع عليها وتؤيدها أميركا.

ورغم ذلك لا تزال السلطات الإسرائيلية تحيط حقيقة قدراتها النووية العسكرية بالغموض.

المصدر : الجزيرة

التعليقات