كلينتون: جعل الدولة الفلسطينية حقيقة يتطلب أكثر من الخطط والوعود (الفرنسية-أرشيف)

حثت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الدول العربية على تقديم الدعم للسلطة الفلسطينية وخاصة على الصعيد المالي.

وجاء ذلك في كلمة ألقتها خلال العشاء السنوي لمؤسسة "أميركان تاسك فورس أون بالستاين" وهي مجموعة متعاطفة مع الفلسطينيين وتدعو إلى قيام دولتين فلسطينية وإسرائيلية.

وقالت كلينتون إن "المساعدة على جعل الدولة الفلسطينية حقيقة تتطلب أكثر من الخطط والوعود".

وأشادت الوزيرة الأميركية بالجهود التي تبذلها السلطة الفسلطينية، وقالت إنها بحاجة إلى دعم مالي كبير.

وأضافت أن بإمكان الأسرة الدولية، وخصوصا الدول العربية، تقديم دعم مالي أوسع كما "يتوجب عليها ذلك".

ودعت الدول العربية إلى "البدء في تطبيق" مبادرة السلام العربية التي قدمتها السعودية عام 2002 وتنص على تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحاب إسرائيلي من الأراضي العربية المحتلة منذ يونيو/ حزيران 1967 وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وحل مسألة اللاجئين الفلسطينيين.

ووعدت كلينتون بأن إدارة الرئيس باراك أوباما لن تألو جهدا في البحث عن سبل للتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل "مهما كانت الصعوبات".

يُذكر أن الجامعة العربية منحت الإدارة الأميركية في التاسع من الشهر الجاري شهرا لإنقاذ المفاوضات مع إسرائيل، بعد أن رفض الفلسطينيون الاستمرار في المفاوضات بسبب استئناف تل أبيب للاستيطان.

المصدر : الفرنسية