تسببت الطائرات بدون طيار الأميركية بمقتل 124 مدنيا الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قتل 14 شخصا وأصيب أربعة آخرون اليوم بهجوم شنته طائرتان أميركيتان بدون طيار في المنطقة القبلية بباكستان، من جهة أخرى لا تزال الحكومة الباكستانية مصرة على موقفها بإغلاق طريق إمدادات لتزويد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان.
 
وبحسب مسؤول أمني في مدينة بيشاور الحدودية فإن "طائرتين أميركتين بدون طيار أطلقتا أربعة صواريخ على منزل، مما أدى لتدميره ومقتل تسعة أشخاص".
 
ووقع الهجوم في بلدة داتا خيل بمنطقة وزيرستان الشمالية حيث ينشط مسلحون يشنون هجمات في أفغانستان انطلاقا من الأراضي الباكستانية.
 
وهذا الهجوم هو الأول في الشهر الحالي مقابل 22 هجوما الشهر الماضي أوقعت 124 قتيلا، وتدين إسلام آباد هذه الهجمات علنا لكن البعض يعتقد أنها تتم برضاها.

وقف الإمدادات
من جانبه وعد السفير الباكستاني في الولايات المتحدة الجمعة حسين حقاني بأن تفتح بلاده مجددا حدودها لنقل الإمدادات إلى حلف شمال الأطلسي في أفغانستان فور ضمان أمنها.
 
وأعرب حقاني عن اعتقاده بأن القوافل التي تمر عبر ممر خيبر ستتحرك قريبا "بعدما نضمن أمنها".
 
جيلاني قال إن خرق الناتو لسيادة بلاده لن يحتمل (رويترز)
وتنتظر قافلة من 150 شاحنة تحمل إمدادات لناتو على الحدود الباكستانية في معبر طورخم الحدودي، غير أنه لم تظهر أي إشارة على أن الحكومة الباكستانية تنوي حاليا السماح للشاحنات بمغادرة أراضيها.
 
وكانت باكستان قد اتخذت قرار إغلاق منع إمدادات الناتو بعد أن خرقت طائرات الحلف الحدود الباكستانية وتسببت بمقتل ثلاثة جنود باكستانيين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح الخميس في غارتين جويتين أثناء ملاحقة مسلحين.
 
تحذير
وفي هذا السياق حذر رئيس الحكومة الباكستانية يوسف رضا جيلاني قوات الناتو من انتهاك سيادة بلاده قائلا إن سلطات إسلام آباد قد تضطر لاستخدام "خيارات أخرى" إذا تواصلت الغارات التي تشنها طائرات الناتو داخل الأراضي الباكستانية في المناطق القبلية على الحدود مع أفغانستان.

وأعرب في كلمة أمام الجمعية العامة الباكستانية عن قلق بلاده البالغ من هذه الغارات, قائلا إنها "خرق لن يحتمل" لسيادة باكستان.
 
وكان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قد عبر من جهته عن رفض إسلام آباد "بشدة لأي انتهاك سافر لسيادتها", في حين قالت مصادر استخباراتية باكستانية إن توغلات الحلف داخل باكستان قد تؤدي إلى "قطع كامل للعلاقات".
 
يشار إلى أن مسلحين في إقليم السند بباكستان هاجموا الجمعة نحو ثلاثين شاحنة تحمل وقودا لقوات الناتو في أفغانستان، وأشعلوا فيها النار دون أن يُصاب أحد بأذى.

المصدر : وكالات