ليبرمان ونظيره اليوناني دروتساس يوقعان المعاهدة (الفرنسية)

وقع وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ونظيره اليوناني الزائر ديمتريس دروتساس اليوم الاثنين على معاهدة في مجال الطيران وسط إشارات إلى تعزيز العلاقات بين الدولتين. وتعد المعاهدة الخاصة بالطيران هي الأولى التي يتم توقيعها بين البلدين منذ عام 1952 بحسب وزارة الخارجية الإسرائيلية.
 
وسوف تمهد المعاهدة بالإضافة إلى أشياء أخرى الطريق أمام شركتي الخطوط الجوية في البلدين لتسيير رحلات جوية بينهما وذلك بدلا من قيام شركة واحدة بهذه المهمة.
 
وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية واليونانية إلى زيادة ملحوظة في التعاون بين الدولتين بعد فترة طويلة من الفتور في العلاقات الذي تخلله انتقادات يونانية شديدة للسياسات الإسرائيلية.
 
وقال أحد المعلقين إن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو يتقارب مع إسرائيل، ويرجع السبب في ذلك جزئيا إلى أن إسرائيل تنأى بنفسها عن حليفتها القوية السابقة تركيا.
 
ووصلت الأزمة في العلاقات التركية الإسرائيلية إلى ذروتها عندما استولت قوات خاصة إسرائيلية بالقوة على سفينة مساعدات كانت تحاول كسر الحصار البحري الإسرائيلي عن قطاع غزة في مايو/أيار الماضي وقتلوا تسعة أتراك. 
 
وترددت تقارير مفادها أن التعاون الإسرائيلي اليوناني تزايد في العديد من المجالات من بينها العسكري والسياحي.
 
وصرح دروتساس لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بأن عدد السياح الإسرائيليين الذين زاروا اليونان العام الحالي وصل بالفعل إلى 250 ألفا في الشهر الحالي مقابل 155 ألفا في العام الماضي. وقاطع الكثير من السياح الإسرائيليين المنتجعات السياحية التركية مثل أنطاليا. وقال دروتساس إن "العلاقات بين بلدينا لم تكن أفضل مما هي الآن".
 
وفي معرض رده على سؤال عن ما إن كان يجب أن تشعر تركيا بالقلق إزاء التحسن في العلاقات قال إن "تعاوننا ليس موجها ضد أي دولة. بل على النقيض، فإن أحد الأسس الرئيسية لتعاوننا يتمثل في تقوية الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها. بالنسبة لليونان، يحظى الشرق الأوسط باهتمام كبير". 
 
وكان رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو قد قام بزيارة لإسرائيل في الأسبوع الثاني من أغسطس/آب الماضي، ثم رد عليه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بزيارة اليونان في نفس الشهر. 

المصدر : الألمانية