صورة أرشيفية لأربكان تعود لعام 2007  (الفرنسية)
انتخب حزب السعادة التركي رئيس الوزراء الأسبق ومؤسس الحزب نجم الدين أربكان رئيسا له.

جاء ذلك في مؤتمر طارئ عقده الحزب في أنقرة لانتخاب قيادة جديدة عقب استقالة رئيسه نعمان قور طولموش ومساعديه بعد خلاف حاد مع أربكان.

وأسفرت الانتخابات الداخلية للحزب عن دخول نجل أربكان وكريمته إلى قيادة الحزب, إلى جانب عدد من مؤسسيه.

وكان أربكان المرشح الوحيد لترؤس حزب السعادة، وهو تشكيل تأسس عام 2001 على أنقاض حزب الفضيلة، الذي تم حله بقرار قضائي بعد اتهامه بانتهاك مبادئ العلمانية.

وبذلك يكون أربكان قد عاد فعليا إلى الحياة السياسية رغم عمره المتقدم الذي يفوق الثمانين عاما.

وتولى أربكان -الزعيم التاريخي للحركة الإسلامية في تركيا- رئاسة حكومة ائتلافية عام 1996، قبل أن يرغم عام 1997 على الاستقالة تحت ضغط الجيش الذي يعتبر نفسه ضامن القيم العلمانية في البلاد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية