ارتفاع قتلى منجم بالصين إلى 26
آخر تحديث: 2010/10/17 الساعة 11:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/17 الساعة 11:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/10 هـ

ارتفاع قتلى منجم بالصين إلى 26

عدد من العمال الصينيين الناجين من انفجار منجم الفحم (الفرنسية)

أعلنت السلطات الصينية ارتفاع عدد العمال الذين قضوا في الانفجار الذي وقع بمنجم للفحم الحجري وسط الصين أمس السبت إلى 26 عاملا، وأكدت أن فرق الإنقاذ تحاول الوصول إلى 11 عاملا ما زالوا عالقين داخل المنجم.

وكانت حصيلة سابقة قد تحدثت عن سقوط 21 قتيلا واحتجاز 16 في انفجار المنجم الواقع في مدينة يوجو بإقليم هينان.

وذكرت الوكالة الوطنية لسلامة العمل أن 276 رجلا كانوا يعملون في المنجم، موضحة أن 239 منهم تمكنوا من مغادرته.

ومع مرور الوقت أكد رجال الإنقاذ أن الآمال تتضاءل في العثور على العمال الـ11 أحياء رغم تحديد مكانهم على عمق يتراوح بين 50 و80م تحت مدخل المنجم.

وقال دو بو نائب مدير عملية الإنقاذ إن العملية ستستغرق عدة أيام للوصول إلى العمال الذين علقوا عندما وقع "فجأة انفجار للغاز والفحم"، مضيفا أنه "لا توجد آمال كبيرة في العثور على العمال الـ11 أحياء".

وضمن نفس الإطار نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن أحد المهندسين العاملين قوله إن "الغبار الكثيف في البئر يعرقل تقدم عمليات الإنقاذ، وعلينا التخلص من هذا الغبار أولا".

وأضاف أن أكثر من 2500 طن من غبار الفحم سدت البئر ومعظم الضحايا ماتوا اختناقا.

مناجم الصين حصدت العام الماضي
2631 عاملا (رويترز)
وضع خطير
وتعيش الصين بين الفينة والأخرى على وقع حوادث مرتبطة بالمناجم، فمع بداية يوليو/تموز الماضي تأسف رئيس الوزراء الصيني وين جياباو للوضع "الخطير" لحوادث العمل وتكرار وقوع الحوادث الصناعية.

وأمر وين المسؤولين عن المناجم الصينية بالنزول إليها مع العاملين لتفادي الحوادث.

وعلى علاقة بالموضوع، أعلنت الحكومة الصينية الجمعة إطلاق حملة تستمر عشرة أيام للتحقق من وضع مناجم البلاد والتأكد من شروط السلامة فيها.

يشار إلى أن حوادث المناجم الصينية قتلت خلال العام الماضي فقط 2631 شخصا بحسب الأرقام الرسمية، بينما تؤكد منظمات مستقلة أن هذه الأرقام أقل بكثير من الحصيلة الحقيقية لأن العديد من الحوادث تقع في مناجم ولا يتم الإبلاغ عنها خشية إغلاقها، كما تقول هذه المنظمات.

تشيلي نجحت في إخراج 33 عاملا كانوا محاصرين في منجم لمدة 69 يوما (الفرنسية)
تجربة تشيلي
وعادت قضية أمن المناجم الصينية إلى الواجهة مع عملية الإنقاذ التاريخية يومي الأربعاء والخميس الماضيين لـ33 عاملا في أحد مناجم تشيلي بعدما احتجزوا على عمق نحو 700م طوال 69 يوما.

ونقل التلفزيون الرسمي الصيني وقائع عمليات إنقاذ عمال المنجم في تشيلي مباشرة على الهواء.

وفور علمه بالحادث عرض الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا على الصين مساعدتها في مواجهة هذه الكارثة المنجمية الجديدة، معتبرا أن بلاده اكتسبت بعض الخبرة في معالجة هذا النوع من الحوادث.

وقال بينيرا الذي يزور حاليا العاصمة البريطانية لندن "إذا ما أرادوا أي نوع من المساعدة فهم يعرفون أنه بالإمكان الاعتماد علينا".

المصدر : وكالات

التعليقات