ختام مباحثات عسكرية أميركية صينية
آخر تحديث: 2010/10/16 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/16 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/9 هـ

ختام مباحثات عسكرية أميركية صينية

غيتس قبل دعوة رسمية لزيارة الصين (الفرنسية-أرشيف)
اختتمت الولايات المتحدة والصين يومين من المباحثات العسكرية التي عقدت في هونولولو لبحث مستقبل الأمن في أعالي البحار, وذلك في أول لقاءات من نوعها منذ بداية العام الجاري.
 
فقد أعلنت قيادة القوات الأميركية في المحيط الهادي أن اجتماعات هونولولو بحثت وضع السبل لتأمين سلامة الطيارين والبحارة الأميركيين، وكانت جزءا مهما من علاقات عسكرية "مستمرة وموثوق بها".
 
في المقابل, لم يصدر تعليق فوري من الصين على هذه المحادثات.
 
وكانت الولايات المتحدة قد عبرت عن قلقها منذ مدة طويلة إزاء حوادث تتكرر مع تقارب أماكن وجود الجيشين الصيني والأميركي في المياه الآسيوية.
 
وقبل أيام التقى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الجنرال الصيني ليانغ قوانغ في اجتماع حول أمن آسيا في فيتنام، حيث قبل غيتس دعوة لزيارة بكين قال البنتاغون إن غيتس سيلبيها مطلع العام المقبل.
 
يشار إلى أن الصين علقت العلاقات العسكرية مع الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني بعد اعتراضها على مبيعات أسلحة أميركية لتايوان بقيمة  6.4 مليارات دولار.
 
من ناحية أخرى رحبت الصين بعزم الولايات المتحدة إلغاء الحظر الذي تفرضه على تصدير طائرات "سي-130" إلى الصين لاستخدامها في عمليات تطهير تسرب النفط.
 
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا عن المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية ياو جيان قوله إن الصين علمت باقتراح الرئيس الأميركي باراك أوباما إنهاء القيود المفروضة على مبيعات هذه الطائرات.
 
ووصف ياو- في رسالة إلى الكونغرس الأميركي- إلغاء الحظر بأنه علامة إيجابية ترسلها الولايات المتحدة لتعزيز صادراتها للصين، مؤكدًا أن بلاده ترحب بجميع الإجراءات التي تسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي، وتدعم التجارة البينية.
المصدر : وكالات

التعليقات