متكي: العرض الأوروبي نبأ سار (الفرنسية-أرشيف)
 
رحبت إيران بعرض قدمه الاتحاد الأوروبي مساء أمس الخميس باستئناف المفاوضات بشأن النووي في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
ووصف وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي العرض الأوروبي بأنه "نبأ سار", لكنه قال إن إيران تريد بحث مواعيد محددة للمحادثات مع الدول الست, وهي الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا.
 
وقال متكي -في تصريح للصحفيين، أثناء زيارة لبروكسل للمشاركة في اجتماع مخصص للوضع بباكستان- إن الشهر الحالي أو المقبل مناسبان لبدء محادثات (5+1).
 
يشار إلى أن مسؤولة شؤون السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون التي تقوم بدور الوسيط اقترحت أمس الخميس على طهران استئناف المفاوضات في أواسط الشهر المقبل في فيينا, لتأتي بعد نحو خمسة شهور على العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي على إيران.
 
كان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد وضع شروطا للدخول بمحادثات أخرى قائلا إنه "يجب أن تشارك فيها مجموعة أكبر من الدول ويجب على الأطراف أن تقول ما إذا كانت تسعى إلى صداقة أم عداء إيران ويتعين عليها أن تعبر عن رأيها في الترسانة النووية الإسرائيلية".

المصدر : وكالات