بولا يعتبر من أعاصير الفئة الأولى (الأوروبية-أرشيف)

 
أعلنت حالة طوارئ في المكسيك بسبب ما يعرف بإعصار بولا، حيث أمرت السلطات بإخلاء جزيرتين صغيرتين مهددتين بالإعصار.
 
وجاء ذلك بعدما أكدت السلطات أن الإعصار سيضرب جزيرتي كوزوميل وموخيريس صباح اليوم.
 
وكان هذا الإعصار قد تسبب في تحطيم منازل وإغلاق مدارس في هوندوراس بعدما رافقته رياح بسرعة 160 كيلومترا في الساعة.
 
وتم تحديد مكان الإعصار على بعد حوالي 370 كيلومترا بين جنوب وجنوب شرقي مدينة كوزوميل المكسيكية.
 
 وحذر المركز الوطني الأميركي للأعاصير في ميامي الذي أورد الخبر من تعرض حياة الناس للخطر جراء هذه الكارثة الطبيعية، وهو ما جعل السلطات المكسيكية تقوم بإجلاء السكان في بعض الجزر المهددة. 
 
وترافق بولا رياح سرعتها 120 كيلومترا في الساعة وزوابع شديدة، مما جعل تصنيفه يرتفع إلى إعصار من الفئة الأولى على مقياس سافير المكون من خمس مستويات.
  
وذكر المركز الوطني الأميركي للأعاصير في ميامي أن هناك احتمالا بأن هذا الإعصار الصغير "قد يشتد بعض الشيء" خلال الـ48 ساعة القادمة. 
 
وكان بولا يتحرك على بعد 245 كيلومترا جنوب شرق كوزوميل بالمكسيك متجها إلى الشمال الغربي بسرعة 17 كيلومترا في الساعة. 
 
وتوقع المختصون في مجال المناخ هبوب رياح قوية وهطول أمطار غزيرة في بعض المناطق من المكسيك وكوبا. 
 
ويذكر أن هذه هي العاصفة السادسة عشرة في موسم أعاصير الأطلسي لعام 2010 وتاسع إعصار فيه.
 
ومن المتوقع أن ينتهي موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. وأسفر الموسم حتى الآن عن أمطار غزيرة وخسائر مادية كبيرة في المكسيك وأميركا الوسطى.

المصدر : وكالات