اجتماع وزراء الدفاع تجنب الخوض بالخلافات الإقليمية البحرية (الفرنسية)
 
بدأ اجتماع وزراء دفاع دول رابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) وثماني دول أخرى رسميا اليوم الثلاثاء في هانوي بفيتنام في ظل دعوات إلى تحقيق مزيد من التعاون العسكري.
 
ويضم اجتماع وزراء دفاع آسيان الدول العشر الأعضاء في الرابطة بالإضافة إلى الصين والولايات المتحدة الأميركية وكوريا الجنوبية والهند وروسيا وأستراليا ونيوزيلندا.
 
وقالت فيتنام التي تستضيف الاجتماع إنه سيركز على المصالح المشتركة في حين يسود التوتر العلاقات بين الولايات المتحدة والصين واليابان وفيتنام.

وتجنب الاجتماع الخوض في قضية الخلافات الإقليمية البحرية بين الصين وفيتنام ودول أخرى في بحر الصين الجنوبي وهي قضية هيمنت على الاجتماعات الإقليمية خلال الأشهر الأخيرة.

وقال رئيس وزراء فيتنام نغوين تان دونغ إن الجلسة عكست "نضج الآسيان والتعاون التام في سلسلة من المجالات"، في حين أكد وزير الدفاع الصيني ليانغ كوانغ ليه أن تطور الصين الدفاعي "لا يهدف إلى تحدي أو تهديد أي أحد".

والتقى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس نظيره الصيني أمس الاثنين في أول اجتماع على مستوى عال يجمع بينهما منذ أن علقت بكين اتصالاتها مع واشنطن على خلفية بيعها أسلحة لتايوان مطلع العام.
 
ودعا غيتس وليانغ لمزيد من التعاون في مجال الدفاع والحد من التوترات، وتعهدا بتحسين العلاقة بين الجيشين لكن الصين أكدت أن مبيعات الأسلحة الأميركية لتايوان تمثل حجر عثرة.

وتتمثل إحدى القضايا الإقليمية في رغبة فيتنام وعدة دول أعضاء في آسيان بإجراء مباحثات متعددة الأطراف بشأن الخلافات حول بحر الصين الجنوبي.
 
لكن الصين تتمسك بإجراء مباحثات ثنائية مع كل دولة لها علاقة بالخلاف في حين تدعم الولايات المتحدة إجراء مباحثات متعددة الأطراف. 

المصدر : وكالات