حامد كرزاي يأمل التفاوض رسميا
مع طالبان لإحلال السلام (الفرنسية)
أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الأحد أنه يجري مفاوضات غير رسمية مع حركة طالبان من أجل وقف الحرب المستمرة منذ تسع سنوات في بلاده.
 
وقال كرزاي الذي استضافه الصحفي لاري كينغ في برنامجه على شبكة سي.أن.أن الأميركية ردا على سؤال بشأن مقالة نشرتها صحيفة واشنطن بوست الأميركية تفيد بوجود "محادثات سرية عالية المستوى" بين الطرفين "إننا نجري محادثات مع طالبان كمواطنين فيما بيننا".
 
وأضاف بحسب مقاطع من المقابلة تم بثها على أن تنقل المقابلة كاملة الاثنين، أن هذه المحادثات "ليست اتصالا رسميا بشكل منتظم مع طالبان في مكان محدد، بل هي بالأحرى اتصالات شخصية غير رسمية تجري منذ بعض الوقت".
 
ورأى كرزاي أنه بعد تشكيل مجلس السلام فإن هذه المحادثات ستتواصل، معربا عن أمله في أن تجري بشكل رسمي وأكثر انتظاما.
 
وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأسبوع الماضي نقلا عن مصادر أفغانية وعربية أن طالبان بدأت محادثات سرية على مستوى رفيع مع الحكومة الأفغانية شارك فيها للمرة الأولى ممثلون مفوضون عن "شورى كويتا"، وهو مجلس قيادة مكون من 15 عضوا برئاسة زعيم حركة طالبان الملا عمر.

كرزاي وعن يمينه رباني يستمعان
إلى أحد أعضاء مجلس السلام (الفرنسية)
رئيس لمجلس السلام
ميدانيا أعلنت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان الأحد مقتل قائدين من طالبان في عمليتين منفصلتين غربي وجنوبي البلاد. ويتزامن هذا التطور مع تعيين الرئيس السابق برهان الدين رباني رئيسا لمجلس السلام المكلف ببدء محادثات مع طالبان وجماعات مسلحة أخرى.

وقال كرزاي إن مجلس السلام الذي شكل مؤخرا اختار الرئيس السابق رباني رئيسا له. وفي خطاب للمجلس أشاد كرزاي باختيار رباني، معتبرا أن قيادته "ستكون جيدة لأفغانستان".
 
يشار إلى أن طالبان رسميا ربطت التفاوض بانسحاب القوات الأجنبية من البلاد، لكن عددا من قادة طالبان له اتصالات مباشرة أو غير مباشرة مع مسؤولين كبار في الحكومة الأفغانية، دون حدوث مفاوضات رسمية وفق ما يقول وحيد عمر المتحدث باسم كرزاي.

المصدر : الفرنسية