سفينة حربية بريطانية قرب جزر فوكلاند (الأرووبية-أرشيف)
احتجت الأرجنتين على خطط بريطانية لتنظيم مناورات في جزر فوكلاند أو المالوين المتنازع عليها بين البلدين.
 
وتحدث ألبيرتو دالوتو نائب وزير الخارجية الأرجنتيني عن رسالة أرسلت إلى السفير البريطاني في بوينس أيرس حملت احتجاجا على المناورات التي ذكر أن حكومة بلاده أبلغت بها الأسبوع الماضي وتشمل إطلاق صواريخ.
 
ولم يقدم دالوتو تفصيلات عن هذه المناورات التي وصفها بأنها "استفزاز غير مقبول"، في حين اعتبرتها رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز في تعليق على صفحتها في موقع تويتر "عسكرة لجنوب المحيط الأطلسي".
 
وتحتفظ بريطانيا بوجود عسكري دائم في الأرخبيل، قوامه نحو ألف جندي وأربع سفن حربية.
 
وزاد التوتر في الجزر هذا العام بعدما بدأت شركات بريطانية التنقيب عن النفط والغاز في مياه الأرخبيل الذي خاض البلدان حربا على سيادته عام 1982 استمرت عشرة أسابيع وقتل فيها 650 أرجنتينيا و255 بريطانيا. 
 

المصدر : رويترز