تحرك أميركي أوروبي لإنقاذ المفاوضات
آخر تحديث: 2010/10/1 الساعة 17:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/1 الساعة 17:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/23 هـ

تحرك أميركي أوروبي لإنقاذ المفاوضات

صحف إسرائيلية: نتنياهو رفض ضمانات حملها ميتشل مقابل مد التجميد شهرين (الفرنسية)

دخل المسؤولون الأميركيون والأوروبيون في رحلات مكوكية بين القدس ورام الله لمحاولة إقناع الإسرائيليين بتمديد تجميد الاستيطان، والفلسطينيين بعدم مغادرة المفاوضات إنْ لم تُقدِم تل أبيب على الخطوة.
 
والتقى المبعوث الأميركي جورج ميتشل في القدس اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في ثاني اجتماع بينهما منذ أمس الخميس، ثم اجتمع في رام الله برئيس السلطة محمود عباس في ثاني لقاء بينهما أيضا.
وقال نتنياهو بعد اللقاء اليوم إن إسرائيل تبذل جهودا مع ميتشل للاستمرار في المحادثات.
 
كما اجتمعت اليوم صباحا مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي  كاثرين آشتون في رام الله برئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض.
 
واجتمعت آشتون أمس بعباس أيضا، وقالت إن دعوة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لعقد محادثات سلام بباريس هذا الشهر يشارك فيها نتنياهو وعباس والرئيس المصري حسني مبارك، جاءت لإظهار أن أوروبا مستعدة للمساهمة في إيجاد حل.
 
وانتهى تجميد الاستيطان الأحد الماضي، لكن السلطة قالت إنها لن تغادر المحادثات قبل بحث الأمر مع لجنة المتابعة العربية التي ستجتمع بعد خمسة أيام في القاهرة، وسيُرفعُ إليها الموقف الذي سينبثق عن اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية هذا السبت. 
 
ضمانات أميركية
وتحدثت صحف إسرائيلية عن رسالة ضمانات أميركية نفى البيت الأبيض وجودها تطلب من إسرائيل تمديد التجميد شهرين إضافيين، مقابل تعهدات أميركية بأن تحتفظ بقوات في غور الأردن إذا قامت دولة فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية.
 
وظهرت ملامح رسالة الضمانات -التي رفض المسؤولون الإسرائيليون التعليق عليها- في مقال للمحلل الأميركي ديفد ماكوفسكي الذي تربطه علاقات بدينيس روس مساعد ميتشل.
المصدر : وكالات

التعليقات