تنظيم القاعدة يحتجز سبعة رهائن بينهم خمسة فرنسيين (الجزيرة)

اتفقت دول منطقة الصحراء على تجنيد مهربي مخدرات لمساعدتها على تعقب معسكرات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في محاولة لاحتواء الخطر المتنامي للتنظيم.
 
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر أمني جزائري رفض كشف اسمه أن اجتماعا لوكالات مخابرات دول منطقة الصحراء في الجزائر عقد يوميْ الأربعاء والخميس، قرر الاستفادة من خبرة المهربين الذين يعرفون دروب الصحراء.
 
وأضاف المصدر أن الاجتماع الاستخباراتي قرر توسيع قاعدته التي كانت تتشكل من أربع دول هي الجزائر ومالي وموريتانيا والنيجر لتضم أيضا ليبيا وتشاد وبوركينا فاسو.
 
واتفق مسؤولو مخابرات من الدول السبع في الاجتماع على تعزيز مستوى تبادل المعلومات فيما بينهم، وعلى رسم خرائط للطرق التي يستخدمها المهربون وعناصر القاعدة لعبور منطقة الصحراء الشاسعة.
 
يذكر أن تنظيم القاعدة يحتجز سبعة أجانب بينهم خمسة فرنسيين في منطقة الصحراء بعدما خطفهم قبل أسبوعين.
 
وكان الرهائن الأجانب السبعة المحتجزون في الصحراء قد خطفوا من منطقة لتعدين اليورانيوم في النيجر، وظهر السبعة في لقطات بثتها قناة الجزيرة الفضائية أمس الخميس للمرة الأولى منذ خطفهم.

المصدر : رويترز