خامنئي يدعو لملاحقة مثيري الشغب
آخر تحديث: 2010/1/9 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مشروع البيان الختامي للقمة الإسلامية: قرار ترمب خطوة أحادية الجانب لاغية وغير قانونية
آخر تحديث: 2010/1/9 الساعة 16:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/24 هـ

خامنئي يدعو لملاحقة مثيري الشغب

خامنئي طالب السلطات بالرضوخ لمطالب الشعب بملاحقة مثيري الشغب (الفرنسية-أرشيف)

حث المرشد الأعلى للثورة في إيران آية الله علي خامنئي السلطات بالبلاد على التعامل بشدة مع كل من أسماهم "المفسدين ومثيري الشغب" في المظاهرات التي شهدتها البلاد في السابع والعشرين من الشهر الماضي ضد الحكومة، والتي قتل فيها ثمانية أشخاص.

وقال خامنئي إن سلطات الدولة الثلاث عليها أن تستجيب لمطالب الشعب الإيراني، التي أعلن عنها في المظاهرة الضخمة التي نظمها في الثلاثين من ديسمبر/كانون الثاني الماضي، وطالب فيها الحكومة بمعاقبة مثيري الشغب وقيادات المعارضة في البلاد.

وأضاف خامنئي في اجتماع أمام عدد من القيادات الدينية في مدينة قم "على السلطات أن تستجيب لمطالب هؤلاء، وكل الأمور يجب أن تعود لنصابها الصحيح وفق القانون".

يذكر أن رصاصًا أطلق يوم الجمعة الماضي على سيارة مهدي كروبي أحد زعماء المعارضة، غير أن حزبه أكد أن الحادث أدى فقط لتدمير في زجاج سيارة كروبي المصفحة.
 
طهران اتهمت المعتقلين البهائيين بالمشاركة في تنظيم أعمال الشغب (الفرنسية-أرشيف)
محاكمات
وفي تطور ذي صلة أعلنت الحكومة الإيرانية أن مجموعة من البهائيين المعتقلين على خلفية المظاهرات الأخيرة سيعرضون خلال الأيام القليلة القادمة على المحكمة.

وأكد النائب العام عباس جعفري في تصريحات لوكالة فارس للأنباء أن هؤلاء المتهمين سيعرضون على محكمة الثورة في طهران، مشددا على أنهم يحاكمون بسبب تنظيمهم لمظاهرات الشغب في يوم عاشورا ولأنهم احتجزوا بعض رجال الجيش وليس لكونهم بهائيين.

غير أن ممثلة الطائفة البهائية لدى الأمم المتحدة ديانا ألاي رفضت تهم الحكومة، وقالت إنها مفبركة ولا أساس لها من الصحة، معتبرة اعتقال البهائيين العشرة دليلا على الموقف السلبي الذي تتخذه الحكومة الإيرانية من البهائيين.

وشددت المسؤولة نفسها على أن المجتمع البهائي في إيران مسالم، وأنه لا أساس من الصحة لادعاء الحكومة اكتشاف أسلحة في منازلهم.
المصدر : الفرنسية