اليمن: عبد المطلب انضم للقاعدة بلندن

اليمن: عبد المطلب انضم للقاعدة بلندن

مطار لاغوس بنيجيريا أكثر مطارات البلاد ازدحاماً بالمسافرين (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول يمني إن النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة ركاب أميركية الشهر الماضي جندته القاعدة في العاصمة البريطانية لندن. ومن جهتها قالت نيجيريا إن المتهم خضع للفحص اللازم من قبل رجال الأمن في المطار قبل صعوده إلى الطائرة في مدينة لاغوس.
 
فقد صرح نائب رئيس الوزراء اليمني لشؤون الدفاع والأمن رشاد العليمي في مؤتمر صحفي اليوم بأن المعلومات التي تلقتها السلطات تفيد بأن المشتبه به عمر فاروق عبد المطلب انضم إلى القاعدة في لندن.
 
وأضاف العليمي أن عبد المطلب التقى أثناء وجوده في اليمن برجل الدين الأميركي أنور العولقي المولود بالولايات المتحدة والذي تتهمه المخابرات الأميركية بعلاقته بمنفذ هجوم بقاعدة فورت هود في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وكان تنظيم القاعدة في اليمن قد أعلن مسؤوليته عن محاولة تفجير الطائرة، كما أن مسؤولين أميركيين قالوا إن عبد المطلب اعترف في التحقيقات التي أجريت معه بأنه تلقى تدريبات لأكثر من شهر على يد قاعدة اليمن لتنفيذ الهجوم بمادة متفجرة أخفاها في ملابسه الداخلية.
 
نيجيريا: عبد المطلب خلع حذاءيه وخضع للفحص اللازم في المطار (الفرنسية-أرشيف)
فحوصات كاملة
من ناحية أخرى كشف المدعي العام النيجيري ميخائيل أوندواكا للصحفيين اليوم أن صوراً مرئية تظهر أن عبد المطلب نزع حذاءيه وخضع لفحص المعادن في مطار لاغوس يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وأضاف أوندواكا "لدينا معلومات مرئية" تظهر أن رجال الأمن في المطار "قاموا بما هو مطلوب حسب القانون"، وقال "ليس لدينا ما نخفيه.. الشاب جاء وخضع للفحص، وهذا موجود في المعلومات المرئية".
 
وأمل أن تؤدي هذه المعلومات إلى إزالة اسم نيجيريا من قائمة أميركية تضم 14 دولة سيخضع مواطنوها لفحوصات أمنية مشددة في مطاراتها، عارضاً أن يقدم الصور الجديدة للمحققين الأميركيين.
 
وشدد المدعي العام على أن "نيجيريا ليست بلداً إرهابياً وهي لن تكون ولا يمكن أن تكون على تلك القائمة لأن لدينا سجلاً كمحافظين للسلام"، مشيراً إلى أنه تعهد لنظيره الأميركي بالتعاون الكامل وبتلبية كافة المطالب المتعلقة بالتحقيق.
 
يذكر أن عبد المطلب المشتبه به وصل إلى لاغوس كمحطة عبور قادماً من أكرا في غانا، قبل أن يستقل طائرة متوجهة إلى أمستردام ومنها إلى ديترويت.
 
تقرير أميركي
من ناحية ثانية أعلن الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض روبرت غيبس بوقت سابق أنه سيتم اليوم الخميس نشر تقرير -لا يضم معلومات سرية- بخصوص محاولة تفجير الطائرة الأميركية.
 
وكشف غيبس أن التقرير سيوضح العديد من جوانب القصور التي شابت أداء جميع الأجهزة الأمنية، مشيرا إلى أن المراجعة التي طلبها الرئيس باراك أوباما من قادة الأجهزة الأمنية تتضمن وضع توصيات لكشف مواقع الخلل وسبل معالجته.
 
وذكرت مصادر إعلامية أن التقرير يقدم ملخصا لجوانب الفشل في التحقق وتتبع الأسماء المدرجة على لائحة مراقبة من تسميهم واشنطن الإرهابيين الممنوعين من السفر ودخول أراضي الولايات المتحدة.
 
يشار إلى أن هيئة محلفين أميركية وجهت أمس لعبد المطلب ست تهم لمحاولته المزعومة بتفجيرة الطائرة الأميركية فوق ديترويت وعلى متنها نحو 300 راكب.
المصدر : وكالات