أوروبا تناقش أمن مطاراتها
آخر تحديث: 2010/1/7 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/7 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/22 هـ

أوروبا تناقش أمن مطاراتها

بريطانيا بدأت استخدام الماسحات الضوئية في مطار هيثرو (الفرنسية)

يعقد الاتحاد الأوروبي اجتماعا على مستوى الخبراء لمناقشة الإجراءات اللازمة لتعزيز أمن المطارات بما فيها تقنية الماسحات الضوئية، وسط تباين في مواقف بعض الدول لجهة تقديم أولوية الأمن على الحقوق الشخصية والمبادئ الأخلاقية.

وأفاد مراسل الجزيرة في بروكسل لبيب فهمي بأن الاجتماع -الذي تستضيفه العاصمة البلجيكية اليوم الخميس بمشاركة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد- سيبحث عدة مسائل تتصل باستخدام التقنيات الأمنية الجديدة في المطارات كإجراءات وقائية عقب محاولة تفجير طائرة الخطوط الهولندية المتوجهة إلى مدينة ديترويت الأميركية في الخامس والعشرين من الشهر الفائت.

وأوضح المراسل أن من أهم القضايا التي سيبحثها خبراء الاتحاد الأوروبي الأطر القانونية والتشريعية داخل الدول الأوروبية التي تتفق أولا مع استخدام هذه التقنيات التي رأى فيها العديد من المنتقدين انتهاكا صارخا للحقوق الشخصية والخصوصية الفردية فضلا عن احتمال استخدام التقنية في فضائح إعلامية وما شابه ذلك.

 تفتيش مسافر في مطار ريغان بولاية فرجينيا بواسطة ماسحة ضوئية (الفرنسية)
رفض سابق
وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الموضوع يأخذ بعدا حقوقيا وقانونيا كبيرا لا سيما أن البرلمان الأوروبي سبق أن رفض في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي استخدام الماسحات الضوئية في إجراءات تفتيش المسافرين في المطارات الأوروبية.

بيد أن المفوضية الأوروبية -وفقا للمراسل- وبعد محاولة تفجير الطائرة الهولندية أعلنت استعدادها لإعادة النقاش في مسألة استخدام التقنيات الأمنية الجديدة في المطارات، مما يعيد المسألة الأمنية إلى الواجهة ويشير إلى تقدمها على باقي القضايا الحقوقية والقانونية.

وذكر المراسل أنه رغم وجود تباينات في مواقف دول الاتحاد من التقنيات الأمنية -التي بدأت بعض الدول تطبيقها فعليا- يبقى التوجه العام يتسم بنوع من القناعة بضرورة تشديد الإجراءات الأمنية حتى لو كان ذلك على حساب السياحة أو الكلفة المادية أو التداعيات الصحية لاستخدام هذه الأجهزة.

تباين المواقف
بيد أن المؤشرات الأولية تدل على أن اجتماع الخميس لن يفضي إلى نتائج حاسمة في مسألة استخدام التقنيات الجديدة، مما يعني عقد اجتماعات أخرى  للتوصل إلى حل وسط يحقق المعادلة التي تجمع الأمن والإطار القانوني والحقوقي في آن معا، فضلا عن ضرورة التفاهم مع الجانب الأميركي بهذا الشأن.

يذكر أن بريطانيا وهولندا بدأتا فعلا استخدام تقنية الماسحات الضوئية في مطاراتهما فيما تستعد ألمانيا لاستخدام هذه التقنية لاحقا، في الوقت الذي اعتبرت إيطاليا أن تحقيق الأمن أولوية تفوق جميع المسائل الأخرى.

ومن جانبها رفضت إسبانيا حتى الآن استخدام هذه الأجهزة باعتبارها تشكل انتهاكا فاضحا للحريات الشخصية إلى أن يتم التوصل لاتفاق أوروبي شامل على هذا الصعيد، فيما رأت باريس إمكانية استخدام تقنيات أخرى للكشف عن المتفجرات.

المصدر : الجزيرة

التعليقات