اقتراع سري على زعامة براون
آخر تحديث: 2010/1/6 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/6 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/21 هـ

اقتراع سري على زعامة براون

وزيران سابقان طالبا نواب الحزب بالاقتراع على زعامة غوردون براون (رويترز-أرشيف)

دعا وزيران بريطانيان سابقان من حزب العمال إلى تصويت سري يقرر مصير زعامة رئيس الوزراء غوردون براون للحزب، وذلك قبل أشهر قليلة فقط من انتخابات عامة ينتظر أن تجرى بالبلاد في أجل لا يتعدى يونيو/حزيران القادم.

وكتب وزير الدفاع السابق جيف هون ووزيرة الصحة السابقة باتريشيا هيويت رسالة إلى نواب حزب العمال في مجلس العموم البريطاني يطالبان فيها باقتراع سري على زعامة براون.

وذكرت صحيفة لندن إيفنينغ ستاندرد أن الوزيرين قالا في رسالتهما إن "كثيرا من الزملاء عبروا عن استيائهم من الطريقة التي تؤثر بها هذه المسألة على أدائنا السياسي".

واعتبرا أنهما وصلا إلى "خلاصة مفادها أن الطريقة الوحيدة لحل هذه المشكلة هي إتاحة الفرصة لكل الأعضاء للتعبير عن رأيهم في اقترع سري" على زعامة براون، الذي سبق أن استقال وزراء من حكومته.

رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الذي أطاح به غزو العراق (الفرنسية-أرشيف)
وزراء مؤيدون

غير أن وزراء آخرين أعلنوا تأييدهم لبراون، وقال وزير الأعمال بيتر ماندلسون في بيان "لا يجوز أن يستجيب أحد لهذه المبادرة"، لأنه "لا يقودها أعضاء في الحكومة".

وأضاف بيان ماندلسون "زملاء رئيس الوزراء مستمرون في تأييده، علينا أن نستمر في عمل الحكومة كما هو معتاد".

ومن جهته أكد وزير التعليم إيد بولس في تصريح لقناة سكاي نيوز أن الحكومة البريطانية "كلها موحدة وراء براون وتريد مواصلة عملها".

وأصبح براون في 2007 زعيما لحزب العمال بعد توني بلير وتسلم منه رئاسة الوزراء بدون انتخابات، وذلك بعد أن تدنت شعبية بلير إلى مستوى غير مسبوق بسبب تداعيات مشاركته الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في غزو العراق عام 2003.

وتظهر آخر استطلاعات الرأي تفوق حزب المحافظين المعارض، الذي يتزعمه ديفد كاميرون، على حزب براون بنحو 10%.

المصدر : وكالات

التعليقات