مطار مانشستر من بين المطارات التي أغلقت ببريطانيا (الفرنسية)
 
تواجه بريطانيا موجة من الصقيع شلت الحركة على الطرقات وسكك الحديد وأغلقت المطارات والمدارس وأجلت مباريات رياضية بسبب تراكم الثلوج والجليد، في وقت استمر فيه في ألمانيا انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.
 
وقال مكتب الأرصاد الجوية البريطانية إن درجات الحرارة انخفضت إلى 15 درجة تحت الصفر أثناء الليل مع توقعات بتساقط أربعين سنتيمترا من الثلوج في بعض المناطق مع امتداد المناطق التي تشهد طقسا شديد البرودة جنوبا.
 
وصدرت تحذيرات من تساقط ثلوج كثيفة وتغطية طرق بالجليد في أنحاء أسكتلندا وشمال ووسط وغرب إنجلترا، بينما تسبب سقوط ثلوج غزيرة في تغطية الطرق في مناطق واسعة بالجليد.
 
وقال مكتب الأرصاد إنه من المتوقع سقوط مزيد من الثلوج إلى الجنوب وفي لندن، مساء الثلاثاء ويوم الأربعاء مضيفا "سيصل ارتفاع الجليد إلى ما بين 15 إلى ثلاثين سنتيمترا وربما يزيد على أربعين سنتميترا".
 
وأغلق مطار مانشستر حتى ظهر الثلاثاء بسبب الثلوج الكثيفة وألغيت رحلات جوية في مطارات ليدز برادفورد وليفربول وغلاسغو.
 
الأرصاد توقعت استمرار الطقس المتجمد
حتى أواخر يناير/كانون الثاني (رويترز)
إلغاءات وتأخيرات

وشهدت رحلات القطارات في أنحاء عديدة ببريطانيا إلغاءات وتأخيرات. وخفض حجم الخدمات في الخط الرئيسي على الساحل الشرقي من أسكتلندا وشمال إنجلترا إلى لندن بسبب سوء الأحوال الجوية.
 
ومع ازدياد حدة البرودة أصدرت شركة الغاز البريطانية تحذيراً إلى المواطنين بضرورة الاقتصاد في استخدام الغاز.
 
وقال مكتب الأرصاد إنه يتوقع استمرار الطقس المتجمد حتى أواخر
يناير/كانون الثاني بعدما كان الطقس في ديسمبر/كانون الأول باردا على نحو قياسي.
 
تأجيل مباريات
وتسبب تساقط الثلوج في تأجيل المباراة التي كانت مقررة مساء الثلاثاء بين فريقي بلاكبيرن وأستون فيلا في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس الأندية الإنجليزية المحترفة (كأس كارلينغ)، ولم يحدد حتى الآن موعد جديد للمباراة.
 
كما تقرر تأجيل المباراة الثانية في ذهاب الدور نفسه، والتي كانت مقررة الأربعاء بين فريقي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي.
 
وفي ألمانيا استمر انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر الثلاثاء، بينما واصلت كاسحات الجليد تخليص المجاري المائية من الثلوج حول العاصمة برلين.
 
ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن تستمر درجات الحرارة دون الصفر في ألمانيا في الأيام القادمة إضافة إلى تساقط جديد للثلوج في نهاية الأسبوع.
 
يذكر أن موجة الصقيع والثلوج تضرب إلى جانب أوروبا مناطق عديدة من العالم وخاصة في الصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

المصدر : وكالات