نيجيريا قالت إن محاولة عمر فاروق تفجير طائرة أميركية "تصرف فردي" (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت نيجيريا أنها ستطالب الولايات المتحدة الأميركية بحذفها من اللائحة التي وضعتها لدول فرضت إجراءات أمنية مشددة على القادمين منها أو عبرها إلى الأراضي الأميركية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير العدل النيجيري مايكل أوندواكا قوله اليوم الثلاثاء إن بلاده ستطلب رفعها من هذه اللائحة، التي أعدتها السلطات الأمنية الأميركية بعد محاولة فاشلة لتفجير طائرة أميركية كانت متجهة إلى مطار ديترويت قادمة من مدينة أمستردام الهولندية يوم 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واتهمت السلطات الأميركية الشاب النيجيري عمر فاروق عبد المطلب بمحاولة التفجير الفاشلة، وقالت إنه اعترف للمحققين بأن له صلات مع تنظيم القاعدة، وأنه تدرب على العملية في اليمن.

وتشمل القائمة الأميركية 14 دولة هي -إضافة إلى نيجيريا- كوبا وإيران وسوريا والسودان والجزائر والعراق ولبنان وليبيا والسعودية والصومال واليمن وأفغانستان وباكستان، وقد بدأ العمل بهذه الإجراءات منذ اليوم.

وكانت الحكومة النيجيرية انتقدت إدراجها في اللائحة الأميركية، وقالت وزيرة الإعلام دورا أكونيلي إن تصرف الشاب النيجيري المتهم كان "حدثا فرديا"، وأكدت لوكالة رويترز أنه "من الظلم معاقبة أكثر من 150 مليون نيجيري نتيجة لهذا التصرف".

من جهة أخرى يلقي الرئيس الأميركي باراك أوباما بيانا مساء اليوم عقب اجتماعه مع كبار مستشاريه وقادة الأمن يتناول فيه الإجراءات الأمنية التي ستتخذ لمنع وقوع محاولات مستقبلية مماثلة لحادث ديترويت.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي قوله إن سلسلة الإصلاحات الأمنية التي سيتحدث عنها أوباما تشمل تحسين نظام قوائم المراقبة الأميركية "للإرهابيين المشتبه فيهم".

المصدر : وكالات