البرلمان الأفغاني رفض 17 من 24 مرشحا للحكومة قدمهم الرئيس كرزاي ( رويترز)

أمر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي البرلمان بتعليق عطلته الشتوية مما يمكنه من دراسة ترشيحات الحكومة الجديدة والتصويت عليها، وذلك بعدما رفض النواب أكثر من ثلثي مرشحيه الأصليين.
 
وقال القصر الرئاسي في بيان أمس الاثنين إن الرئيس حامد كرزاي أصدر مرسوما لأعضاء البرلمان بعدم الخروج في إجازة الشتاء لإكمال عملية التصويت لأعضاء الحكومة الجديدة.
 
وأضاف أن كرزاي أصدر المرسوم استنادا إلى المادة 107 من الدستور التي تسمح للرئيس أن يدعو إلى عقد جلسات استثنائية للبرلمان خلال العطلة، وأن الحكومة الجديدة سيتم عرضها للتصويت على الثقة بعد عدة أيام.
 
وكان من المقرر أن يبدأ البرلمان عطلة شتوية تستمر ستة أسابيع في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وهو ما كان من شأنه أن يجعل من المستحيل بالنسبة لكرزاي أن يجتمع بحكومة كاملة في أقل من شهرين.
 
ووجه البرلمان ضربة لكرزاي يوم السبت عندما رفض 17 من 24 مرشحا لحكومته قدمهم، مما سبب مزيدا من التخبط السياسي في أفغانستان بعدما أبطل تحقيق تدعمه الأمم المتحدة نحو ثلث الأصوات التي حصل عليها في الانتخابات الرئاسية التي جرت في أغسطس/آب الماضي.
 
وقال محمد كريم باز نائب وزير الشؤون البرلمانية إن القائمة الجديدة ستقدم لمجلس النواب يوم الأحد على الأرجح, كما ستضم بعض مرشحي كرزاي الذين رفضهم البرلمان ولكن بحقائب وزارية مختلفة, وستضم القائمة وجوها جديدة أيضا.
 
وإذا لم يستطع كرزاي الحصول على موافقة البرلمان على أعضاء حكومته الجديدة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، فسيكون عليه التوجه إلى لندن لحضور مؤتمر في وقت لاحق من هذا الشهر سعيا وراء تمويل من مانحين غربيين دون أن يكون بمقدوره أن يسمي لهم من سيتحكم في جزء كبير من ذلك التمويل.

المصدر : رويترز