لاريجاني (يمين) التقى عددا من المسؤولين الكويتيين خلال زيارة دامت ثلاثة أيام (الفرنسية)

أكد رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني ضرورة ألا تستخدم القواعد الأميركية في بعض دول الخليج لضرب إيران، وحاول طمأنة تلك البلدان بشأن حضور بلاده في المنطقة.

وقال لاريجاني -في مؤتمر صحفي بالكويت- إن على دول منطقة الخليج التي تؤوي قواعد عسكرية أميركية أن تعرف أنه يجب عدم استخدام تلك القواعد ضد إيران، وإن المنطقة يجب ألا تكون محطة للاعتداء على إيران.

وحاول لاريجاني طمأنة جيران إيران قائلا إن بلاده لا تودّ إلحاق الأذى بدول مجلس التعاون الخليجي (السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، البحرين، قطر، سلطنة عمان).

وهاجم المسؤول الإيراني الولايات المتحدة، وقال إنها تسعى لبث الرعب في دول الخليج من أن إيران تسعى لتعزيز حضورها في المنطقة.

وأعرب لاريجاني عن ثقته في أن الولايات المتحدة لن تجرؤ على الاعتداء على إيران، وكذلك إسرائيل لأنها تعلم أنها لو بادرت إلى مثل هذا العمل فإن الصواريخ الإيرانية سوف تحولها إلى أرض محروقة.

واعتبر لاريجاني -في ختام الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام- أنه لولا دعم إيران للحركات الإسلامية، خصوصاً حزب الله وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لكانت إسرائيل هيمنت على المنطقة.

وعن الاتهامات المباشرة التي توجه لإيران بأنها تتدخل في الوضع الداخلي لدول الجوار، اعتبر لاريجاني أن "هناك بعض التيارات الإقليمية والصهيونية والأميركية تحاول التفريق بين إيران وبين دول المنطقة".

وأكد رئيس البرلمان الإيراني أن إستراتيجية بلاده تقوم على احترام حق الشعوب وحق الدول في سيادتها، وأن طهران لن تتدخل في شأن داخلي لأي دولة من الدول.

المصدر : وكالات