تيموشينكو خسرت حليفها الوزير لوتسينكو(الفرنسية-أرشيف)
أقال البرلمان الأوكراني وزير الداخلية يوري لوتسنكو، وهو حليف وثيق لرئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو المرشحة للانتخابات الرئاسية، وذلك على خلفية تهم بالتقاعس وعدم الانصياع لأحكام القضاء.

وطرح إجراء الإقالة حزب المناطق بزعامة فيكتور يانكوفيتش الذي يواجه تيموشينكو في جولة الإعادة المقررة في السابع من فبراير/ شباط، وحظي بموافقة 231 من أصل 450 عضوا.

واتهم حزب المناطق الوزير بعدم الانصياع لأحكام القضاء، وبالتقاعس في التعامل مع هجوم على مطبعة تقوم بإعداد بطاقات الاقتراع لجولة الإعادة.

وفي تعليقها على إقالة حليفها، قالت تيموشينكو أثناء جولة انتخابية خارج العاصمة كييف إنه سيتم تعيين لوتسنكو نائبا أول لها وقائما بالأعمال، وسيواصل مهامه في وزارة الداخلية.

 واعتبر مسؤولون بالحزب أن تيموشينكو لديها الأدوات التي تمكنها من التأثير على الناخبين، وأن خسارة حليفها في دوره الرئيسي كوزير للداخلية أضعف فرصها في القيام بهذا.

غير أن محللين رأوا أن قرار البرلمان لا يُعد فقط ضربة لحملة رئيسة الوزراء، بل سيزيد فرص يانكوفيتش في الدفاع عن نتائج الانتخابات وشرعيتها بعد انتهاء التصويت. 

المصدر : وكالات