أعلن تلفزيون روبافاهينية السريلانكي المملوك للدولة الأربعاء فوز الرئيس المنتهية ولايته ماهيندا راجاباكسي بانتخابات الرئاسة ليحصل على فترة ولاية ثانية، بينما طلب المنافس الرئيس مرشح المعارضة الجنرال ساراث فونسيكا حماية دولة أجنبية، دون إيراد تفاصيل.

وقال التلفزيون الرسمي إن راجاباكسي سجل فوزا ملحوظا بحصوله على أغلبية أكثر من 1.8 مليون صوت.
   
وكانت النتائج الأولية أظهرت تقدم راجاباكسي بشكل كبير على منافسه الأول رئيس أركان الجيش السابق الجنرال فونسيكا الذي طوقت الشرطة اليوم الفندق الذي يقيم فيه وسط العاصمة كولومبو.

وأدلى حوالي 9.85 ملايين ناخب بأصواتهم أي حوالي 70% من الناخبين المسجلين باللوائح الانتخابية والبالغ عددهم 14.08 مليون ناخب.
 
من جهة ثانية أعلن متحدث باسم الجيش أن قوات مسلحة تسليحا ثقيلا "تطوق" الفندق الذي ينزل فيه فونسيكا.
 
وذكر أيضا أن القوات طوقت الفندق بعد حصولها على معلومات تفيد بأن جنودا فارين من الجيش موجودون بين حوالي أربعمائة شخص داخل هذا الفندق الفخم الذي يقيم فيه وسط كولومبو.

وأضاف المتحدث "لقد طوقنا الفندق ووجهنا لهم رسالة طلبنا منهم فيها الاستسلام لكنهم لم يخرجوا بعد" مضيفا "الفندق ليس محاصرا ونحن نسمح للزبائن بالدخول والخروج منه".

وقال أيضا "نعرف أن الجنرال فونسيكا بالداخل، لكن هدفنا هم الهاربون من الجيش ومن المحتمل أن يكونوا مسلحين" مؤكدا أن إيواء الهاربين جريمة.

ويرابط نحو ثمانين جنديا بسياراتهم العسكرية، وهم مسلحون ببنادق أوتوماتيكية، إضافة إلى قوات الشرطة وشبه العسكرية في مواجهة الفندق.
 
وكانت الحكومة قد اتهمت فونسيكا في وقت سابق بتوظيف مليشيات خاصة تضم هاربين من الجيش، وهو ما نفته المعارضة.

المصدر : وكالات