إيران تعرض أسلحة جديدة
آخر تحديث: 2010/1/26 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/26 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/11 هـ

إيران تعرض أسلحة جديدة

من تجربة سابقة للحرس الثوري لصاروخ شهاب 3 بعيد المدى (الأوروبية-أرشيف)

أكد مسؤول عسكري إيراني أن بلاده ستعرض أسلحة وصواريخ جديدة الشهر المقبل بينما قالت الصين إن الوقت لا يزال متاحا للتوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة النووية القائمة مع إيران.

فقد أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني مسعود جزائري في مؤتمر صحفي عقد في طهران الثلاثاء أن القوات المسلحة ستعرض نماذج جديدة لأسلحة وصواريخ متطورة مصنعة محليا وذلك في فترة الاحتفالات بالذكرى الـ31 لقيام الثورة الإسلامية بين 1 و11 فبراير/شباط المقبل.

وفي معرض تكتمه على طبيعة الأسلحة الجديدة، لم يتحدث القائد العسكري الإيراني عن إمكانية اختبار أحد الصواريخ كما جرى في ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما أعلنت طهران تجربة جيل مطور من صاروخ "سجيل 2" بعيد المدى، في خطوة وصفها رئيس الوزراء البريطاني غودرون براون بأنها تهديد للمجتمع الدولي وطالب بفرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

أقمار صناعية
وكان وزير الاتصالات الإيراني رضا طاغيبور قد أعلن في وقت سابق أن طهران ستعرض بمناسبة الاحتفالات بذكرى قيام الثورة الإسلامية ثلاثة أقمار صناعية مصنعة محليا وهي "الفجر" و"يا مهدي" و"مصباح 2"، لكنه لم يحدد موعدا لإطلاقها.

الصاروخ سفير 2 الذي حمل أول قمر صناعي إيراني للاتصالات إلى الفضاء الخارجي (الفرنسية-أرشيف)
يشار إلى أن إيران أطلقت في فبراير/شباط 2009 أول قمر صناعي لها حمل اسم "أوميد: الأمل" في سابقة عدتها الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة تطورا نوعيا في مجال تكنولوجيا الصواريخ والفضاء التي يمكن استخدامها في المجال العسكري.

الملف النووي
من جهة أخرى جددت الصين -على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية- اليوم الثلاثاء دعوتها لتبني الخيار الدبلوماسي في التعاطي مع الأزمة النووية مع إيران مشددة على أن الوقت لا يزال متاحا للتوصل إلى حل سلمي.

وأضاف المتحدث أن جميع الأطراف المعنية منخرطة حاليا في الجهود الدبلوماسية الساعية لحل هذه الأزمة في إشارة إلى المشاورات التي تجري بين صفوف الدول الست الكبرى التي تضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا.

وجاءت تصريحات المتحدث الصيني بعد يوم واحد من مطالبة وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي بيير ليلوش دول الاتحاد الأوروبي بإعداد حزمة جديدة من العقوبات ضد إيران بسبب رفضها جميع الحلول التي اقترحها الغرب لحل الأزمة النووية، في إشارة إلى مسودة اتفاق فيينا التي طرحتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تبادل اليورانيوم المخصب.

زيارة روسيا
وفي شأن متصل، أعلنت مصادر رسمية إيرانية أن الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي المكلف بالملف النووي سعيد جليلي أرجأ زيارته إلى روسيا التي كان يفترض أن تبدأ اليوم الثلاثاء إلى وقت آخر لم يحدد بعد.

وأوضحت المصادر أن التأجيل جاء بهدف إفساح المزيد من الوقت من أجل الإعداد الجيد للزيارة التي سيلتقي خلالها جليلي كبار المسؤولين الروس وفي مقدمتهم الرئيس ديمتري ميدفيديف ورئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

بيد أن بعض المصادر الإعلامية عزت سبب التأجيل إلى التصريحات الأخيرة للمسؤولين الروس الذي أعربوا عن أسفهم لموقف إيران الرافض لفكرة تبادل اليورانيوم المخصب في الخارج، وألمحوا إلى استعداد موسكو لدعم قرار جديد في مجلس الأمن بخصوص تشديد أو فرض عقوبات جديدة.

المصدر : وكالات

التعليقات