جرح
46 شخصاً على الأقل إثر اندلاع النار في طائرة ركاب إيرانية روسية الصنع أثناء هبوطها بمطار مشهد شمال شرق إيران.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن الحادث وقع عندما اندلعت النيران في الطرف الخلفي للطائرة التي تقل 157 راكبا وكانت قادمة من عبدان جنوب غرب البلاد، مشيرة إلى أن السلطات بدأت التحقيق لمعرفة أسباب الحادث.

وقال المتحدث باسم هيئة الطيران المدنية الإيرانية رضا جعفر زاده إن أي وفيات لم تحدث من جراء الحادث.

يذكر أن إيران شهدت سلسلة من حوادث الطائرات خلال العقود القليلة الماضية أدى أسوؤها إلى مقتل 168 راكبا عندما تحطمت طائرة توبوليف روسية الصنع عام 2009 في إيران بينما كانت في طريقها إلى أرمينيا بعدما اندلعت بها النيران في الهواء وسقطت على أرض زراعية.

وحالت العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة دون شراء إيران طائرات جديدة أو قطع غيار من الغرب، مما أجبرها على إضافة طائرات من روسيا وغيرها من الدول السوفياتية السابقة إلى أسطولها المتقادم من طائرات بوينغ وإيرباص.

المصدر : وكالات