تحطم طائرة أميركية بباكستان
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 00:34 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ

تحطم طائرة أميركية بباكستان

آثار إحدى الغارات الأميركية على إحدى مدن المناطق القبلية في باكستان (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر باكستانية إن طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية تحطمت في المناطق القبلية بباكستان قرب الحدود مع أفغانستان، فيما قال مسؤولون باكستانيون إن مسلحين قتلوا سبعة من أفراد القبائل للاشتباه في كونهم يتجسسون لصالح الولايات المتحدة.

وأفاد مسؤولو استخبارات باكستانيون بأن الطائرة تحطمت في منطقة حمدوني بالقرب من مدينة ميرنشاه في وزيرستان الشمالية على مقربة من الحدود مع أفغانستان.

وقال أحد السكان إنه سمع إطلاق نار قبل مشاهدته الطائرة وهي تهوي، وأشار إلى أن عددا من رجال القبائل في وزيرستان الشمال كانوا يتبادلون التهاني على إسقاط الطائرة.

ويذكر أن طائرات أميركية بدون طيار شنت خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر الجاري حوالي 12 هجوما صاروخيا في وزيرستان الشمالية والجنوبية، وذلك في تصعيد غير مسبوق جاء في أعقاب هجوم أدى لمقتل سبعة من موظفي الاستخبارات المركزية الأميركية في أفغانستان في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جواسيس محتملون
وفي تطور ذي صلة قال مسؤولو أمن في باكستان إن مسلحين من طالبان باكستان قتلوا سبعة من أفراد القبائل الباكستانيين في منطقة شمال وزيرستان التي تعتبر ساحة للهجمات الصاروخية التي تشنها الطائرات الأميركية.

وقال المسؤولون إنه تم العثور على خمس جثث عليها آثار الأعيرة النارية ألقيت على جانب طريق في قرية تقع على بعد 35 كيلومترا إلى الجنوب من مدينة ميرانشاه.

وقال مسؤول أمني في ميرانشاه في مكالمة هاتفية إن الخمسة "قتلوا جميعا فيما يبدو الليلة الماضي، وكانت هناك ورقة مكتوبة ملقاة قرب تلك الجثث تقول إنهم كانوا جواسيس أميركيين".

وعثر على جثتين أخريين في مكان آخر بالمنطقة وكانت بجوارهما ورقة مماثلة من طالبان باكستان.

المصدر : وكالات

التعليقات