محادثات نووية بين روسيا وأميركا
آخر تحديث: 2010/1/22 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/22 الساعة 16:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/7 هـ

محادثات نووية بين روسيا وأميركا

لافروف قال إن المحادثات الروسية الأميركية ستستأنف مطلع الشهر المقبل (الفرنسية)
 
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه يأمل أن تتوصل بلاده والولايات المتحدة قريباً لمعاهدة جديدة لنزع الأسلحة النووية وذلك بعد أن يستأنف الجانبان المحادثات الرسمية بينهما مطلع الشهر المقبل.
 
وقال لافروف في مؤتمر صحفي إنه يأمل أن يتم حل المسائل المتبقية إلى حد كبير على المستوى التشغيلي عندما تستأنف المفاوضات بين الجانبين مع بداية فبراير/شباط المقبل.
 
وذكر مسؤولون روس أن مستشار الأمن القومي الأميركي جيمس جونز ورئيس هيئة الأركان المشتركة مايك مولن شاركا أمس في مباحثات مغلقة في موسكو مع نظرائهم الروس حول المعاهدة الجديدة.
 
وقالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عقب المباحثات إن الجانبين أحرزا تقدما ملحوظا بهذا الشأن، وقد أشار لافروف اليوم بأن تلك المباحثات ستسهل من مهمة مفاوضي الجانبين في سويسرا للتوصل إلى اتفاق.
 
وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد أعلن الأسبوع الماضي أن بلاده والولايات المتحدة حققتا تقدما كبيرا في اتجاه إبرام اتفاق جديد بشأن معاهدة نزع التسلح النووي، أما وليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية الأميركية فقال مؤخرا إن الجانبين على وشك التوصل لاتفاق.
 
ويذكر أن المسؤولين الأميركيين والروس انخرطوا في مباحثات طويلة بشأن التوصل لاتفاقية جديدة تحل محل معاهدة ستارت الموقعة عام 1991 بشأن خفض الأسلحة الإستراتيجية التي انتهت في الخامس من ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
ورغم مفاوضاتهما المكثفة في جنيف إلا أن ممثلي البلدين لم يتمكنا من حل عدد من الخلافات حول مسائل مثل عدد الناقلات والمفتشين.
 
لكن الخطوط العريضة للاتفاقية المرتقبة كانت معروفه منذ القمة التي جمعت ميدفيديف ونظيره الأميركي باراك أوباما في يوليو/تموز الماضي عندما أعلن الاثنان أنهما اتفقا على أن الاتفاقية الجديدة يجب أن تتضمن خفض عدد الرؤوس النووية للجانبين ما بين 1500 و1675 رأسا نوويا.
المصدر : وكالات

التعليقات