نحو خمسين ألف فلسطيني يعيشون في العاصمة الألمانية برلين (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-برلين
 
تستضيف العاصمة الألمانية برلين في الثامن من مايو/أيار القادم فعاليات المؤتمر السنوي لفلسطينيي أوروبا، الذي سيخصص محوره الرئيسي لمناقشة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
 
وقال خالد الظاهر مدير التجمع الفلسطيني في ألمانيا الذي سيستضيف المؤتمر، "إن مؤتمر فلسطينيي أوروبا الذي يعد الحدث السنوي الأبرز للفلسطينيين في الشتات، سيعقد هذا العام بالتزامن مع الذكري الثانية والستين للنكبة الفلسطينية، ويشارك فيه نحو 12 ألف لاجئ من دول الشتات الأوروبي، سيتوافد نصفهم من خارج ألمانيا".
 
وأوضح الظاهر للجزيرة نت أن منظمي المؤتمر حرصوا منذ انطلاقه على تجنب التكرار، واختاروا قضية واحدة من الشأن الفلسطيني محورا رئيسا كل عام، وأشار إلى أن "المؤتمر الذي ركز في دورته السابقة بمدينة ميلانو الإيطالية على المخاطر التي تتعرض لها القدس، اختار تسليط الأضواء هذا العام على محنة نحو 12 ألف من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وما يتعرضون له من انتهاكات وتضييق".
 
خالد الظاهر (الجزيرة نت)
برنامج ألماني

ولفت النظر إلى أن الدعوة ستوجه إلى عدد كبير من السياسيين والشخصيات العامة في المجتمع الألماني للمشاركة في المؤتمر الذي سيقام في برلين للمرة الثانية بعد أن انعقد فيها أول مرة عام 2004، وقال "إن فعاليات المؤتمر ستتضمن إضافة لبرنامجه العربي برنامجا موازيا باللغة الألمانية، سيسعى من خلاله الشبيبة الفلسطينيون المولودون في ألمانيا ويحملون جنسيتها للتعريف بمأساة الشعب الفلسطيني وعدالة قضيته".
 
وعبر الظاهر في هذا السياق "عن امتنانه وامتنان المؤسسات الفلسطينية المختلفة، للدولة الألمانية التي تستضيف 180 ألف لاجئ فلسطيني يمثلون نصف تعداد الفلسطينيين في عموم الدول الأوروبية".
 
وحث مدير التجمع الفلسطيني في ألمانيا فلسطينيي برلين الذين يناهز تعداهم خمسين ألف نسمة، والفلسطينيين والعرب والمسلمين في باقي المدن الألمانية والدول الأوربية على المشاركة بفعالية في المؤتمر الثامن لفلسطينيي أوروبا".
 
ونوه إلى أنه سيتم الإعلان على هامش المؤتمر عن إقامة أول مؤتمر فلسطيني متخصص في أوروبا حول قضية الأسرى في السجون الإسرائيلية، وأوضح أن هذا المؤتمر الذي يجرى التخطيط لتنظيمه في نوفمبر/تشرين الثاني القادم سينعقد في واحدة من الدول الأوربية التي لم يعقد مؤتمر فلسطيني أوروبا فيها حتى الآن.
 
يشار إلى أن المؤتمر السنوي لفلسطينيي أوروبا يسعى لتكريس مفهومي الهوية الفلسطينية وحق العودة بين الأجيال الفلسطينية المختلفة في الشتات الأوروبي، وانطلق المؤتمر للمرة الأولى في العاصمة البريطانية لندن عام 2003 بمشاركة ثلاثمائة ناشط فلسطيني ثم طورت مؤسسة العودة الراعية له فكرته من مؤتمر لمرة واحدة إلى فعالية سنوية موسعة.

المصدر : الجزيرة