العقوبات شملت اثنين من قادة القاعدة في اليمن

أضافت لجنة العقوبات بمجلس الأمن الدولي الثلاثاء جناح تنظيم القاعدة الذي يتخذ من اليمن مقرا له واثنين من قادته في قائمة سوداء للمنظمة الدولية، وهو ما قالت سفيرة الولايات المتحدة سوزان رايس إنه سيساعد الجهود الرامية إلى إضعاف التنظيم.
 
وقالت رايس إن تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" واثنين من قادته هما ناصر الوحيشي وقاسم الرايمي اللذان كانا بين 23 شخصا هربوا من سجن في صنعاء عام 2006، يواجهون الآن عقوبات تتمثل في تجميد عالمي إلزامي للأرصدة وحظر على السفر.
 
وأضافت أن "الإجراءات التي اتخذت تعزز الجهود الدولية للحد من قدرات القاعدة في جزيرة العرب".
 
وتأتي الخطوة التي اتخذتها لجنة العقوبات بمجلس الأمن في أعقاب قرار وزارة الخزانة الأميركية إخضاع التنظيم وقائديه لعقوبات أميركية.
 
وظهر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي أعلن المسؤولية عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة ركاب أميركية يوم 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي على الساحة قبل عام، بعد اندماج جناحي القاعدة في اليمن والسعودية.

المصدر : رويترز