يوليا تيموشينكو عرضت على الخاسر الثالث في الجولة الأولى منصب رئيس الوزراء (رويترز)
ناشد المرشحان لانتخابات الرئاسة الأوكرانية في الجولة الثانية رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو وزعيم المعارضة فيكتور يانكوفيتش منافسيهم الراسبين في الجولة الأولى، تقديم الدعم.
 
وقالت رئيسة الوزراء الأوكرانية إنها عرضت منصب رئاسة الوزراء على منافسها محافظ البنك المركزي السابق سيرجي تيجبيكو الذي جاء في المركز الثالث في انتخابات الجولة الأولى.
 
ويأتي ذلك فيما أعلن ثلاثة من الراسبين أنهم لن يدعموا أيا من المرشحين.
 
وقال الخاسران في الجولة الأولى اللذان احتلا المركزين الثالث والرابع وهما سيرجي تيجبيكو ورئيس البرلمان السابق أرسيني ياتسينيوك إنهما لن يؤيدا أي مرشح في الجولة الثانية.
 
كما أعلن الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو قبوله بالهزيمة في الجولة الأولى لانتخابات يوم الأحد التي حل فيها خامسا، مؤكدا استمراره في العمل السياسي.
 
وقال إن المرشحين في انتخابات الإعادة لا يمثلان القيم الأوروبية وليس هناك سبيل للمفاضلة بينهما.
 
وستحدد الانتخابات كيفية معالجة أوكرانيا -وهي جمهورية سوفياتية سابقة يبلغ عدد سكانها 46 مليون نسمة وتقع بين الاتحاد الأوروبي وروسيا- العلاقات مع جيرانها الأقوياء، وقد تساعد في الإفراج عن مساعدة مجمدة من صندوق النقد الدولي لاقتصادها المعتل.
 
ويتوقع محللون حصول تيموشينكو على نسبة أعلى في الجولة الثانية من أصوات المرشحين المهزومين، ويقولون إن يانكوفيتش قد يواجه صعوبة في توسيع قاعدة تأييده لتتجاوز شرق البلاد الناطق بالروسية، وحصل زعيم المعارضة يانكوفيتش على 35% من أصوات الجولة الأولى متقدما على تيموشينكو التي حازت 25%.
 
وساهمت تيموشينكو (49 عاما) في قيادة الثورة البرتقالية المؤيدة للغرب ضد فوز يانكوفيتش الذي اتهم بالتزوير في انتخابات الرئاسة التي جرت في عام 2004، وهي أكثر شعبية في غرب البلاد الذي يميل لتأييد أوروبا.

المصدر : وكالات