فيلدرز يواجه حكما بالسجن 16 شهرا في حال إدانته بالتهم المنسوبة له (الأوروبية-أرشيف)
مثل عضو البرلمان الهولندي ومخرج فيلم "فتنة" المسيء للإسلام غيرت فيلدرز أمام محكمة بالعاصمة أمستردام اليوم بتهمة التحريض على الكراهية والتمييز ضد المسلمين.
 
وتجري محاكمة فيلدرز بعد أن أمرت محكمة في يناير/ كانون الثاني بأن يواجه اتهامات في حكم ألغاه سابقا المدعي العام الذي رأى أن حق حرية التعبير يكفل الحماية لفيلدرز.
 
وتتعلق الاتهامات الموجهة لعضو البرلمان بفيلم "فتنة" الذي أنتجه عام 2008 وتهجم فيه على القرآن الكريم قائلا إنه يحرض على العنف، ومزج فيلدرز في فيلمه بين صور من هجمات "إرهابية" وآيات قرآنية.
 
كما وجهت له اتهامات بسبب تصريحاته في وسائل الإعلام التي شبه
فيها الإسلام بالفاشية والقرآن الكريم بكتاب "كفاحي" لأدولف هتلر.
 
وقد تظاهر عدد من أنصار فيلدرز خارج المحكمة تضامنا معه، بينما تحدى محاميه المحكمة قائلا إن القضية المرفوعة ضد موكله لا تستند إلى أي أساس، في المقابل تعهد رئيس الهيئة القضائية بمحاكمة نزيهة.
 
وإذا أدين المتهم (وهو زعيم حزب الحرية اليميني) فإنه سيعاقب بالسجن 16 شهرا كحد أقصى، وغرامة تصل عشرة آلاف يورو (14.4 ألف دولار).
 
لكن فيلدرز نفى الاتهامات، وأوضح أنه يستخدم فقط حقه بحرية التعبير عن الرأي، وقال بموقعه على الإنترنت "ما زلت مقاوما ومقتنعا بأن هذه العملية السياسية لن تؤدي سوى إلى تبرئة ساحتي".
 
وكان من المقرر أن تتركز جلسة اليوم حول تفاصيل تنظيمية لإجراءات المحاكمة واستدعاء الشهود، في حين لن تبدأ المحاكمة الرئيسية المتعلقة بالنقاط المحورية للدعوى إلا عقب الانتخابات المحلية والمقررة بالثالث من مارس/ آذار المقبل.

المصدر : وكالات