احتمال سقوط صخور وتدفقات بركانية وانبعاثات للرماد من بركان مايون قائمة (الفرنسية)

خفضت الفلبين مستوى حالة التأهب عند بركان مايون المضطرب اليوم بعد أن رصدت علامات على تراجع نشاطه وقلصت المنطقة العازلة عند الجبل إلى ستة كيلومترات.

وحذر المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل في أحدث نشرة له السكان الموجودين قرب المنطقة العازلة في إقليم الباي بوسط الفلبين من احتمال سقوط صخور وتدفقات بركانية وانبعاثات للرماد.

ونبه المعهد إلى أنه يجب عدم تفسير تخفيض مستوى حالة التأهب من أربعة إلى ثلاثة بأن اضطراب البركان -الذي يعد أنشط بركان في البلاد- توقف.

وكانت السلطات قد رفعت في 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي مستوى التأهب إلى أربعة وقامت بتوسيع المنطقة العازلة إلى عشرة كيلومترات عند مايون.

وقال حاكم الباي إنه سمح لمعظم السكان بالعودة إلى منازلهم، ودفع تخفيف مستوى التحذير إلى بدء عودة أكثر من 34 ألفا من سكان القرى إلى ديارهم. ولكن سيتعين بقاء سكان قريتين قريبتين من البركان في مركز إجلاء.

وإثر المخاوف من تفجر بركان مايون اضطر نحو 48 ألف شخصا إلى ترك منازلهم عندما بدأ بإرسال الحمم منتصف الشهر الماضي.

وكانت أكبر ثورة للبركان وقعت العام 1814 عندما تسبب فى مقتل أكثر من ألف ومائتي شخص ودفنت بلدة كاملة تحت الطمي الناجم عن ثورة البركان، وتسببت ثورة أخرى له في عام 1993 في مقتل 79 شخصا.

المصدر : وكالات