المحافظون والليبراليون في ألمانيا يحاولون تصفية أجواء ائتلافهم الحاكم (الفرنسية-أرشيف)

عقد الائتلاف الحاكم في ألمانيا جلسة تصفية أجواء بين أعضائه في برلين  لإزالة نقاط الخلاف بين طرفي الائتلاف المكون من المحافظين والليبراليين.
 
واستضافت دار المستشارية الألمانية في برلين الأحد اجتماعا شاركت فيه المستشارة أنجيلا ميركل التي تترأس الحزب المسيحي الديمقراطي، وهورست زيهوفر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (يشكل الحزبان معا ما يعرف بالتحالف المسيحي) وجيدو فيسترفيله الذي يشغل منصب وزير الخارجية ويترأس الحزب الديمقراطي الحر.
 
وبعد الجلسة توجه الساسة الثلاثة إلى أحد المطاعم الشهيرة في برلين لتناول العشاء ثم غادروا المطعم بعد نحو ساعة ونصف فيما لم تعرف بعد نتائج تلك المحادثات.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الحر فولف أوميه إن المحادثات تمت في أجواء ودية ولكن جرى الاتفاق على إبقاء محتواها طي الكتمان.
 
وقالت مصادر حكومية مطلعة إن اجتماع الأمس بحث في المقام الأول الخلاف بشأن حجم وموعد تنفيذ ما جاء في اتفاقية تشكيل الائتلاف الحاكم بشأن إجراء تخفيضات ضريبية بالمليارات والتي تعد أبرز نقاط الخلاف بين طرفي الائتلاف.
 
ويصر الديمقراطيون الأحرار على تنفيذ خطط التخفيضات الضريبية التي تم الاتفاق عليها بمقدار 24 مليار يورو سنويا فيما يرى المسيحيون الديمقراطيون أن هذه المسألة سابقة لأوانها.
 
ومن غير الواضح بعد ما إذا كان هذا التناغم سيستمر طويلا لا سيما وأن الخلافات الرئيسية بين طرفي الائتلاف الحاكم ما زالت قائمة حول عدة موضوعات على رأسها مسألة إجراء المزيد من التخفيضات الضريبية.
 
يذكر أن الائتلاف الحاكم في ألمانيا حاليا جرى تشكيله عقب الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البلاد في سبتمبر/أيلول الماضي. وتم تشكيل هذا الائتلاف برضا كبير من الطرفين اللذين يفضلان دائما العمل سويا.

المصدر : الألمانية