جولة إعادة بانتخابات أوكرانيا
آخر تحديث: 2010/1/17 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/17 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/2 هـ

جولة إعادة بانتخابات أوكرانيا


أظهرت نتائج استطلاع آراء الناخبين في أوكرانيا تقدم زعيم المعارضة فيكتور يانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد بحصوله على 31.5% من الأصوات، تليه رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو بحصولها على 27.2%.
 
ويعني ذلك خوض يانوكوفيتش وتيموشينكو جولة إعادة في السابع من فبراير/شباط القادم لعدم حصول أي منهما على نسبة الأصوات المطلوبة، وهي 50%.
 
ويبلغ هامش الخطأ في هذه الاستطلاعات التي شملت 240 مركز اقتراع في أنحاء أوكرانيا 2.5%.
 
وعقب صدور هذه النتائج الأولية توقع أنصار المنافسين انتصار مرشحهم على الآخر، فقد أعلن حليف مقرب من زعيم المعارضة يانوكوفيتش (59 عاما) أن فرصته بالفوز بانتخابات الرئاسة في جولتها الثانية 100%.
 
وقال وزير المالية السابق ميكولا أزاروف إن منافسته تيموشينكو ليس أمامها أي فرصة للفوز بعدما أظهرت الاستطلاعات تقدم يانوكوفيتش بفارق ما بين 4% و10% على منافسته.
 
لكن أولكسندر تروشينوف نائب رئيسة الوزراء توقع فوز تيموشينكو في جولة الإعادة، رغم ما وصفه بالفوز الصغير لمنافسها في الجولة الأولى.
 
أما حظوظ الرئيس الحالي فيكتور يوشينكو -الذي وصل إلى السلطة بعد الثورة البرتقالية- بالفوز فهي ضئيلة جدا خاصة أنه محاصر باتهامات الفساد وتراجع شعبيته.
 
 أنصار يوليا تيموشينكو توقعوا فوزها رغم تقدم منافسها (رويترز)
ويبلغ عدد من لهم حق التصويت 36.5 مليون من إجمالي عدد السكان البالغ 46 مليون نسمة يشهدون أول انتخابات رئاسية تعرفها بلادهم منذ الثورة البرتقالية عام 2004.

تعهدات
وتعهد كل من يانوكوفيتش وتيموشينكو بتحسين العلاقات مع روسيا، وعارضا ترشح أوكرانيا لعضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو) وأزمات الغاز مع روسيا والاتحاد الأوروبي، كما يعارضان دعم كييف لجورجيا في حربها مع روسيا بشأن أوسيتيا الجنوبية. 
 
وأشار يانوكوفيتش إلى أنه في حال انتخابه رئيسا سيحذو حذو روسيا ويعترف بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، وانتقد محاولات وضع اللوم على روسيا في المجاعة بأوكرانيا عامي 1932 و1933.
 
أما تيموشينكو فتعهدت في حال فوزها في الانتخابات بالسعي إلى ضم أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي في أقرب وقت ممكن.
 
ويتواجد ثلاثة آلاف و149 مراقبا أجنبيا للانتخابات لمراقبة عملية التصويت، وذلك وفقا لأرقام لجنة الانتخابات المركزية.
المصدر : وكالات

التعليقات