جنود بريطانيون من قوات إيساف في دورية بإحدى مقاطعات هلمند (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم أن اثنين من جنودها قتلا بانفجار عبوة ناسفة بولاية هلمند جنوب أفغانستان، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن قتلى لقوات الناتو بهجمات متفرقة جنوب البلاد.
 
وقالت وزارة الدفاع إن جنديين من الكتيبة الثالثة توفيا أمس الجمعة بينما كانا في دورية راجلة قرب سانغين في هلمند، مشيرة إلى أنه تم إبلاغ عائلتي القتيلين بالأمر.
 
وبموتهما يرتفع عدد قتلى الجيش البريطاني في أفغانستان منذ بدء عملياته هناك في أكتوبر/تشرين الأول 2001 إلى 249 وإلى 4 منذ مطلع هذا العام.
 
كما أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن جنديا من قواته العاملة في إطار القوات الدولية المساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) قتل اليوم بقنبلة تم تفجيرها عن بعد في جنوب أفغانستان، دون أن يشير البيان إلى جنسية الجندي أو مكان وقوع الحادث.
 
وكان بيان سابق للناتو أكد مقتل جنديين تابعين لقوات إيساف في انفجار عبوة ناسفة جنوبي البلاد دون أن يحدد جنسية الجنديين القتيلين ولا مكان وقوع الحادث.

ويأتي الإعلان عن هؤلاء القتلى بعد تأكيد مصادر رسمية مقتل جندي أميركي في حادث منفصل في هلمند، مما يرفع عدد قتلى الجنود الأجانب في أفغانستان منذ مطلع هذا العام إلى 27.

وكان خمسة جنود تابعين لقوات إيساف –أربعة أميركيين وفرنسي- قد قتلوا الأربعاء الماضي بعد يومين فقط من مقتل ثلاثة جنود أميركيين وفرنسيين وبريطاني واحد.

يذكر أن عدد القوات الأجنبية الموجود في أفغانستان -سواء تلك التي تتبع القيادة الأميركية أو نظيرتها المنضوية في إطار إيساف- يصل إلى 113 ألف جندي وسيتم تعزيزها خلال العام الجاري بأربعين ألفا آخرين.

المصدر : وكالات