ميدفيديف أكد الاتفاق مع واشنطن على العديد من بنود المعاهدة الجديدة (الفرنسية)

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إن روسيا والولايات المتحدة حققتا تقدما كبيرا نحو إبرام معاهدة جديدة لنزع الأسلحة النووية (ستارت-2).
 
ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن ميدفيديف قوله إن المحادثات بشأن المعاهدة الجديدة مع واشنطن صعبة ولكنها ستستمر، مشيرا إلى أن الجانبين اتفقا على العديد من النقاط.
 
وأكد أنه سيناقش بنود الاتفاقية مع قادة الأحزاب الرئيسية في روسيا، مشددا على أنها قضية بالغة الأهمية في السياسة الخارجية وستحدد وجه البلاد في السنوات القادمة.
 
كما شدد على أن التصديق على معاهدة مستقبلية يجب أن يتم من قبل واشنطن وموسكو في وقت متزامن.
 
وتنص المعاهدة الجديدة على خفض الرؤوس النووية للبلدين إلى ما بين 1500 و1675 رأسا، وخفض عدد القاذفات النووية الحاملة لهذه الرؤوس لتقتصر على ما بين 500 و1000 قاذفة حدا أقصى لكل دولة.
 
يشار إلى أن مدة معاهدة (ستارت -1) التي وقعت عام 1991 انتهت في الخامس من ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن الجانبين الروسي والأميركي اتفقا على مواصلة المشاورات إلى حين التوصل إلى اتفاق جديد.

المصدر : وكالات