الوزراء الثلاثة بحثوا سبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة (الفرنسية)

يشارك وزراء خارجية باكستان وإيران وأفغانستان في اجتماع ثلاثي بإسلام آباد بهدف إعداد وتنفيذ مشاريع في مجال التعاون الإقليمي والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار وتوفير فرص لتحسين مستوى المعيشة والتقدم في المنطقة.
 
وقال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي لدى وصوله إلى إسلام آباد إن تعزيز التعاون الإقليمي بين طهران وإسلام آباد وكابل -خاصة في مجال مكافحة ما يسمى الإرهاب- من شأنه أن يؤدي إلى توطيد التعاون بين باقي الدول.
 
وقد شدد الوزير الإيراني -خلال هذا الاجتماع مع نظيريه الباكستاني والأفغاني، وهو الثاني من نوعه- على ضرورة التنسيق بين باكستان وأفغانستان وإيران لتعزيز الأمن المشترك.
 
ومن جانبه شدد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي على ضرورة تبني توجه إقليمي لتسوية الأزمة في أفغانستان، موضحا أن إيران وباكستان تتحملان أكثر من أي بلد آخر، تبعات الأزمة في أفغانستان لا سيما فيما يتعلق بانعدام الأمن واللاجئين.
 
ويتزامن انعقاد هذا اللقاء مع التحضيرات الجارية لمؤتمر لندن بشأن أفغانستان، المزمع عقده قبل نهاية الشهر الجاري.
 
وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد أحمد زيدان إن دخول إيران على خط الأزمة الأفغانية من خلال ذلك الاجتماع الثلاثي يهدف لإبطال خطر تنظيم "جند الله".
 
وأضاف مراسل الجزيرة أن مشاركة إيران في الاجتماع تعكس مخاوفها من خطر تنظيم القاعدة وحركة طالبان، في حين تتخوف باكستان من أن دخول إيران على خط الوضع في أفغانستان يعزز نفوذ طهران هناك.

المصدر : الجزيرة,الألمانية