إيران تجرّم استخدام النقال للتظاهر
آخر تحديث: 2010/1/16 الساعة 03:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/16 الساعة 03:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/1 هـ

إيران تجرّم استخدام النقال للتظاهر

طهران اعتبرت إرسال الرسائل النصية لتنظيم المظاهرات جريمة تستحق العقاب (الفرنسية)

حذر قائد شرطة طهران أنصار المعارضة من استخدام الرسائل الهاتفية النصية والبريد الإلكتروني لتنظيم مظاهرات الاحتجاج المناهضة للحكومة، وقال إن من يفعل ذلك سيحاكم ويتعرض للعقاب.
 
ونقلت وكالة إسنا عن الجنرال إسماعيل أحمدي مقدم قوله إن "هؤلاء الناس عليهم أن يعلموا أنهم عندما يرسلون الرسائل النصية أو رسائل البريد الإلكتروني فإن أنظمة الإرسال تحت سيطرتنا بالكامل، واعتقاد هؤلاء بأن بإمكانهم الاختفاء هو مجرد رغبات".

وقال مقدم إن نقل دعوات المعارضين للنظام عبر الهواتف النقالة والإنترنت جريمة تستحق العقاب، مؤكدا أن السلطة ستواصل رقابتها على أنظمة الاتصالات.

يذكر أن المتظاهرين الإيرانيين يلجؤون إلى الإنترنت والمواقع الاجتماعية مثل تويتر وفيس بوك لنقل أحداث الاحتجاجات بسبب التضييق الإعلامي الذي تمارسه السلطات.

كما يرشد منظمو الاحتجاجات الناس إلى البرمجيات غير الخاضعة لإدارة وكيل الإنترنت والتي يمكنهم استخدامها في الدخول إلى المواقع الإلكترونية التي تحجبها الحكومة.

وتشير تصريحات مقدم إلى إحباط جراء نجاح معارضي النظام في تأمين التواصل فيما بينهم لمواصلة الاحتجاج على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو/حزيران الماضي.
 
العالم النووي
من ناحية أخرى، علّق مقدم على التفجير الذي استهدف العالم النووي الإيراني مسعود علي محمدي بقوله "جميعنا علمنا بحصول هجوم إرهابي، غير أننا اعتقدنا أنه سيستهدف المنشآت".

وأضاف "من الممكن أن يقوموا بالمزيد من الاعتداءات، لذا سنحمي أمن علمائنا"، مشيرا إلى أن وزارة المخابرات تحقق في القضية والشرطة تتعاون معها.
 
محاكمات جديدة
من جهة ثانية قالت وكالة أنباء فارس إن إيران ستحاكم قريبا 16 شخصا ألقي القبض عليهم على خلفية احتجاجات مناهضة للحكومة شهدت أعمال عنف الشهر الماضي.

وأضافت الوكالة التي لم تحدد هويات المعتقلين الذين سيقدمون للمحاكمة أن أحدهم متهم "بالحرابة" وعقوبتها الإعدام. أما الباقون فاتهموا بالتجمهر بنية الإخلال بالأمن القومي، وممارسة أنشطة دعائية ضد المؤسسة الإسلامية.
المصدر : وكالات

التعليقات