الرئيس النيجيري عمر يارادوا (الفرنسية-أرشيف)
قال السفير النيجيري في السعودية إنه من المتوقع أن يغادر الرئيس النيجيري عمر يارادوا مستشفى بالسعودية قريبا جدا بعد تعافيه بشكل كبير من مشاكل في القلب.

وقال السفير عبد الله أمينتشي لرويترز "تحسنت صحته بشدة، نعرف على وجه التأكيد أنه سيخرج من المستشفى في القريب العاجل، لا أستطيع أن أحدد تاريخا أو وقتا، فالأطباء وحدهم يستطيعون ذلك".

وغاب يارادوا عن نيجيريا لما يقرب من شهرين تلقى فيهما العلاج من مرض بالقلب في السعودية، وأدلى الثلاثاء بأول تصريح علني له منذ غادر نيجيريا في 23 نوفمبر/تشرين الثاني، قائلا إنه يتعافى وإنه يأمل أن يعود في القريب العاجل.

وأدى رفض يارادوا لنقل سلطاته لنائبه جودلاك جوناثان إلى زيادة عدم اليقين بشأن الشخص المسؤول عن أكبر دول القارة الأفريقية سكانا.

وقد قضت محكمة نيجيرية اتحادية الأربعاء بأنه يمكن لجوناثان أداء المهام التنفيذية للرئيس المريض عمر يارادوا الذي يعالج في مستشفى خارج البلاد دون نقل رسمي للصلاحيات.

لكن القاضي قال أيضا إن نائب الرئيس لا يمكنه أن يكون "القائم بأعمال الرئيس"، ما تسبب في إثارة ارتباك واسع بشأن مسؤوليات جوناثان على وجه التحديد حتى يتعافى يارادوا في مستشفى بالسعودية.

وفي وقت لاحق أرجات محكمة نيجيرية الخميس نظر ثلاث قضايا تهدف إلى تسليط الضوء على من يدير البلاد في غياب الرئيس.

وتدعو القضايا الثلاث المنفصلة التي رفعها ناشط معارض وجماعة حقوقية وجمعية المحامين النيجيريين الرئيس إلى تسليم السلطة رسميا إلى نائبه حتى يتعافى وإلغاء كل القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء في غيابه.

يشار إلى أن نقل الصلاحيات من يارادوا وهو مسلم من الشمال إلى جوناثان وهو من الجنوب الذي تسكنه أغلبية مسيحية سيكون موضوعا شديد الحساسية في البلاد، حيث تحافظ الجماعات المتصارعة على توازن دقيق منذ العودة للحكم المدني في العام 1999.

المصدر : وكالات